العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    قلق أميركي من صدام مع روسيا في سوريا

    ارتفعت حدة التوتر الأميركي الروسي، على وقع فشل جولة «جنيف 8»، وفيما أبدت وزارة الدفاع الأميركية قلقها من أمكانية حدوث اشتباك بين طائرات مقاتلة روسية وأميركية فوق سوريا، الأمر الذي يمكن أن يتسبب بحادث دبلوماسي خطر بين البلدين، كشفت تقارير روسية، أن واشنطن تقوم بإنشاء تشكيلات مسلحة جديدة، تسمى «الجيش السوري الجديد».

    احتكاك

    وقال الناطق باسم سلاح الجو الأميركي، اللفتنانت كولونيل داميان بيكار، إن عدة طائرات روسية حلقت فوق الضفة الشرقية للفرات في الفترة الماضية، من دون إبلاغ التحالف الدولي مسبقاً، مثلما هو مقرر في مناطق «خفض التوتر»، التي حددتها واشنطن وموسكو لتفادي الاصطدام.

    وقال بيكار إن «طائرات إف-22، اعترضت الطيار، وكانت في وضعية إطلاق النار. لحسن الحظ، طيارونا ترووا، ولكن سلوك طاقم سوخوي-24، كان يمكن أن يفسر على أنه ينطوي على تهديد للقوات الأميركية، ولو أطلق طيارونا النار، لكان الأمر مشروعاً تماماً».

    من ناحيته قال «لا أتوقع أن تكون الأمور مثالية، ولكني لا أنتظر كذلك مناورات خطرة. في الوقت الراهن، لا يمكنني أن أقول لكم إن كان الأمر يتعلق بطيارين غير مهرة، أو بطيارين مضطربين، أم بأشخاص يسعون إلى القيام بأعمال متهورة».

    قوات جديدة

    إلى ذلك، كشف مركز المصالحة الروسي بين الأطراف المتحاربة في سوريا، أن الجيش الأميركي يقوم بإنشاء تشكيلات مسلحة جديدة، تسمى «الجيش السوري الجديد»، بالقرب من مخيم اللاجئين في محافظة الحسكة.

    وقال مركز المصالحة في بيان: «إن مدربين من الوحدات الخاصة الأميركية، تشرف على تشكيل وحدات مسلحة جديدة تسمى (الجيش السوري الجديد) من بقايا المجموعات المسلحة المتفرقة.

    طباعة Email