العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الشرعية تناقش جهود تطبيع الأوضاع بالمناطق المحررة

    ناقش نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن أمس، مع رئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر، جهود تطبيع الأوضاع بالمناطق المحررة من قبضة ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران. وجرى خلال اللقاء وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية، الاطلاع على الأوضاع في العاصمة المؤقتة عدن وبقية المحافظات وجهود بسط سلطة الدولة واستتباب الأمن في المدينة وإعادة إعمار ما خلفته الحرب التي شنتها ميليشيا الحوثي الإرهابية.

    وشدد نائب الرئيس اليمني، على المسؤولية الملقاة على عاتق الحكومة الشرعية وهو ما يتطلب مضاعفة الجهود وتلبية متطلبات المواطنين اليمنيين وتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة وإعادة الإعمار وتخفيف المعاناة على الشعب اليمني.

    من جهته ناقش وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح، مع مكتب تنسيق المساعدات الإغاثية الخليجية تطورات الوضع الإنساني في اليمن وتقديم مزيد من المساعدات الإغاثية والإنسانية للمحتاجين في كل المحافظات اليمنية.

    وضع انساني

    وقدم فتح خلال الاجتماع التاسع عشر الذي عقد أمس في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالرياض تقريراً شاملاً عن الوضع الإنساني في اليمن بالأرقام والإحصائيات وسير العملية الإغاثية والإنسانية في كل المحافظات اليمنية والانتهاكات التي تقوم بها الميليشيات الانقلابية بحق المساعدات الإغاثية الإنسانية.

    وتطرق فتح خلال الاجتماع إلى مناقشة تقديم مساعدات إغاثية عاجلة إلى المحافظات التي تشهد تحريراً من الميليشيات الانقلابية والمحافظات التي تتعرض لمعارك عبثية من قبـــل ميليشيــــا الحوثي الانقلابية، مطالباً المجتمع الدولــــي والمنظمات الأممية بإدانة ما تقوم به الميليشيا من انتهاكــــات كبيرة لأبناء عدد من المحافظات وممارسة الضغــــوط عليها لوقف التدخل في الشأن الإغــــاثي والإنساني والسماح بمرور المســــاعدات الإغاثية إلى المحتاجين في المحافظات الخاضعة لسيطرتها.

    وبحث فتح مـــع مكتب تنسيــق المساعدات إعداد خطة إغاثية شامله لكل المحافظات اليمنية للعام 2018م، كما بحث تقديم مساعدات إغاثية عاجلة للمدرسين اليمنيين والعاملين في السلك التربوي في كل المحافظات اليمنية.

    مركزية العمل

    وشدد رئيس اللجنة العليا للإغاثة خلال الاجتماع على أهمية تطبيق كل المنظمات الأممية العاملة في اليمن، لمبدأ لا مركزية العمل الإغاثي الذي اعتمدته اللجنة العليا للإغاثة كأسلوب أمثل لضمان إيصال المساعدات الإغاثية للمحتاجين في كل المحافظات من دون أي عوائق، لافتاً إلى أهمية قيام المنظمات الدولية بالاستغلال الأمثل للأموال المقدمة للمانحين في تقديم أفضل الخدمات لأبناء الشعب اليمني وتلافي جوانب القصور والعوائق التي تعترض العملية الإغاثية.

    توجيهات

    وأكد أن الحكومة اليمنية حريصة كل الحرص على إيصال المساعدات الإغاثية والإنسانية بصورة سلسلة وسليمة إلى المحتاجين في كل المحافظات وترحب بكل الجهود الإغاثية والإنسانية من قبل المانحين الرامية لتحسين الوضع الإنساني، لافتاً إلى أن اللجنة العليا للإغاثة وبتوجيهات من القيادة السياسية تعمل على تقديم كل التسهيلات لعمل المنظمات الإنسانية العاملة في المجال الإغاثي والإنساني.

    طباعة Email