العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    نداء

    بريطانيا تدعو لتسهيل المساعدات إلى الغوطة الشرقية

    دعت بريطانيا، أمس، أطراف النزاع في سوريا، إلى ضرورة تسهيل دخول المساعدات الإنسانية، والسماح لعمليات الإجلاء الطبي في حالات الطوارئ، وحماية المدنيين بموجب القانون الإنساني الدولي. وقال وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أليستر بيرت، إنّ بلاده تدين بشدة الهجمات الأخيرة واستمرار حصار الغوطة الشرقية، متهماً النظام السوري بتقييد وصول المساعدات الإنسانية إلى السكان المحاصرين، واستخدام التجويع كتكتيك حرب ضد المدنيين. وأضاف إنّ هناك نحو 500 شخص من ضمنهم 137 طفلاً باتوا في حاجة ماسة لعمليات إجلاء طبي عاجل، معرباً عن استعداد بلاده لتقديم المساعدات العاجلة لإنقاذ الأرواح.

    وأكّد بيرت أنّ تدهور الحالة الإنسانية للمحاصرين في الغوطة الشرقية بسرعة، بسبب القيود التي يفرضها نظام الرئيس السوري بشار الأسد بجانب زيادة العنف، مردفاً: «على الرغم من تسمية الغوطة الشرقية منطقة عدم تصعيد، إلّا أنّ هناك نحو 400 ألف نسمة محاصرين فيها يعيشون تحت الغارات والقصف المدفعي العشوائي. ولفت إلى أنّ من المروّع أن يبقى نظام الأسد يستخدم تكتيك الاستسلام أو الموت جوعاً، في انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان.

    طباعة Email