العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    في الجزائر.. وزيران يجردان من شهادات عليا

    صورة

    لم يكن أمام محكمة جزائرية إلا أن تصدر قراراً بتجريد وزيرين من شهادة الدراسات العليا «الماجستير»، والسبب انهما حصلا عليها بطرق ملتوية.

    قرار القضاء بإلغاء نتائج المداولات الخاصة بشهادة الماجستير الخاصة في كلية الحقوق بالنسبة لثلاثة طلبة هم وزير العلاقات مع البرلمان الطاهر خاوة، ووزيرة التضامن السابقة منية مسلم، إضافة إلى وكيل جمهورية نائب عام مساعد على مستوى محكمة ضاحية بئر مراد رايس إحدى دوائر الجزائر العاصمة.

    وفي تفاصيل القصة حسب ما جاء في منطوق الحكم تفاجأ الأستاذ الجامعي محمود قليل، وهو المسؤول عن الفوجين الثاني والرابع في مادة الإجراءات الجزائية قسم الماجستير في كلية الحقوق، بأن ثلاث طلبة نجحوا في شهادة الماجستير بعد إعلان نتائج الامتحانات النهائية، رغم تغيبهم عن الدراسة.

    ورغم أن الأمر يتعلق بمسؤولين كبار، إلا أن الأستاذ الجامعي قرر ألا يصمت وأن يرفع شكوى أمام القضاء الإداري الذي نظر القضية وقارن بين محاضر النتائج النهائية وبين محضر الأستاذ المشرف. وفي نص الحكم، فإنه تقرر إلغاء النتائج الجزئية للفصل الدراسي السابق بالنسبة لثلاثة طلاب، وذلك بعد تلقيهم معاملة تفضيلية ومخالفة للتشريعات، لأنهم لم يحضروا أي حصص دراسية في مادة القانون الجنائي، وفق شكوى الأستاذ الجامعي الذي يتولى تدريس المادة.

    ووفق قرار المحكمة، فإن الطلبة المعنيين ستحسب منهم شهادة الماجستير، ولن يكون بإمكانهم الاستفادة من أي معاملة تفضيلية، وأنهم لن يحصلوا على الشهادة إلا بعد إعادة السداسي الثالث في مادة القانون الجنائي، والتي تسمح لهم بالتسجيل في مذكرة التخرج.

    وحصل الوزير خاوة على شهادة ماجستير في العلوم السياسية في الفترة التي كان فيها نائباً في البرلمان الجزائري بين العامين 2007 و2012، إلا أن الكثير من الشكوك حامت حوله بسبب عدم انتمائه إلى هذا التخصص، وما قيل إنه استغلال نفوذ وتواطؤ من عميد كلية الإعلام والعلوم السياسية السابق.

    طباعة Email