العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    فرار دبلوماسيي إيران من صنعاء

    روسيا تغلق سفارتها وتجلي طاقمها إلى الرياض

    ذكرت مصادر أن أعضاء السفارة الإيرانية في صنعاء فروا إلى جهة مجهولة قبل ساعات من إجلاء روسيا أعضاء سفارتها الى الرياض بعد أن أعلنت موسكو تعليق تمثيلها الدبلوماسي في صنعاء فيما أكدت مصادر أن نائب رئيس ما كان يسمى «المجلس السياسي الأعلى للانقلابيين في اليمن» قاسم الكسادي، هرب من صنعاء، وانضم للشرعية.


    وكشف السكرتير الصحافي السابق لرئاسة الجمهورية اليمنية مختار الرحبي، عن معلومات تشير إلى أن السفارة الإيرانية في صنعاء قامت بنقل كامل طاقم سفارتها إلى خارج اليمن.


    وقال الرحبي: تأتي هذه التطورات بعد انتفاضة صنعاء التي أعلنها الرئيس السابق علي عبدالله صالح، الذي اغتالته الميليشيات الإيرانية، واستعدادات من الجيش اليمني لتحرير صنعاء من المليشيات.


    على صعيد آخر،أكدت روسيا تعليق تمثيلها الدبلوماسي في صنعاء وذكرت وكالة «إنترفاكس»، نقلاً عن الخارجية الروسية أن موسكو علقت الوجود الدبلوماسي في اليمن.وأعلنت الخارجية أن السفير الروسي لدى اليمن وبعض الدبلوماسيين سيعملون من الرياض بصورة مؤقتة.

    وأوضح مصدر رسمي بقيادة قوات التحالف العربي في وقت سابق من يوم أمس أنه ورد إلى خلية الإجلاء والعمليات الإنسانية طلب التصريح لطائرة روسية لإجلاء موظفي سفارة روسيا الاتحادية والمواطنين الروس من مطار صنعاء.

    و أضاف أن الطائرة وصلت المطار وغادرت بعد ظهر أمس وعلى متنها موظفو السفارة.وكشفت مصادر عن إجلاء 28 دبلوماسياً روسياً وآخرين، عقب التطورات الأخيرة التي شهدتها المدينة.ومن بين الدبلوماسيين الروس الذين غادروا الملحق الأمني والعسكري، والقائم بالأعمال، وهو ما يعني إغلاقاً كاملاً للبعثة الروسية بصنعاء.


    يأتي هذا في وقت شدد الحوثيون إجراءاتهم الأمنية في صنعاء وأوضحت مصادر أنه تم نشر المئات من عناصر الميليشيات في المدخل الشمالي للعاصمة اليمنية في منطقة الأزرقين على الطريق الرابط بين صنعاء ومحافظات عمران حجة وصعدة.


    ميدانياً، حررت قوات الجيش اليمني، مواقع جديدة في الجبهة الغربية لمحافظة تعز، إثر معارك عنيفة قُتل فيها وأصيب العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي الإيرانية في مواقع متفرقة من مديرية مقبنة.
    عملية نوعية
    وذكرت مصادر عسكرية أن الجيش اليمني وفي عملية نوعية حرر منطقة قهبان، وسط فرار جماعي لعناصر الميليشيات الحوثية التي تكبدت قتلى وجرحى بالتزامن، دارت معارك عنيفة تخللها قصف مدفعي وتغطية نارية كثيفة، تمكن خلاها الجيش من تحرير تبة الخزان، وقرية المزاندة، جنوبي المديرية.


    وفي محيط جبل حيد الحمام، حرر الجيش اليمني قرى سكنية في محيط الجبل كانت تتمركز فيها الميليشيات، في وقت تدور فيه معارك مماثلة بعزلة اليمن، بالمديرية ذاتها.
    معركة الحسم
    وأكد قائد اللواء الأول لحرس الحدود بمحور البقع هيكل حنتف أن قوات الجيش اليمني دخلت معركة الحسم التي لا رجعة فيها ضد ميليشيات الحوثي التي بات سقوطها وشيكاً في جبهات العز والكرامة بمختلف المحافظات.


    وقال حنتف إن قوات الجيش اليمني تمكنت من قطع أهم شريان يغذي ميليشيات الحوثي في جبهات الشمال من خلال السيطرة على الخط الدولي الرابط بين منطقة البقع التابعة لصعدة ومحافظة الجوف والذي يمثل العمود الفقري للميليشيات.
    غارات مكثفة
    وفي مديرية نهم ، شنت مقاتلات التحالف غارات على مواقع ميليشيات الحوثي. وقالت مصادر إن الغارات استهدفت تجمعات الميليشيات في نقيل بن غيلان وعدد من المواقع بالمديرية، ما ألحق خسائر بشرية ومادية بميليشيات الحوثي.
    أما في شبوة، فقصف طيران التحالف العربي أمس، مواقع متفرقة لميليشيات الحوثي بمديريتي عسيلان وبيحان.
    إلى ذلك،دفعت قيادة الجيش اليمني، بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى محور صعدة.
    اجتماعات أممية
    احتضنت العاصمة السعودية الرياض الاجتماعات الأممية، التي عقدها فريق من المنظمة الدولية مع قيادة التحالف وممثلون عن الحكومة اليمنية، والتي ناقشت آلية التحقيق والتفتيش التي يقوم بها التحالف من أجل ضمان سد أي ثغرات في الآلية المستخدمة حالياً، بهدف منع تهريب السلاح والصواريخ للحوثيين.

     

    طباعة Email