العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تنسيق حدودي غير مسبوق بين الجيش العراقي و«قسد»

    ■ مقاتل من قوات سوريا الديمقراطية خلال معارك ضد داعش قرب الحدود مع العراق | أرشيفية

    قالت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة إنها أقامت مركزاً للتنسيق المشترك مع الجيش العراقي لحماية منطقة الحدود المشتركة بعد طرد تنظيم داعش منها.

    واجتمع قادة قوات سوريا الديمقراطية، وهي تحالف يضم قوات عربية وكردية، مع قادة الجيش العراقي أول من أمس. وقالت قوات سوريا الديمقراطية في بيان: «ناقش الطرفان موضوع حماية أمن الحدود بين العراق وسوريا في المنطقة المتاخمة لمحافظة دير الزور، وكيفية القضاء على مرتزقة داعش بشكل نهائي في تلك المنطقة»، وأضاف البيان: «قرر الجانبان تشكيل مركز للتنسيق المشترك لضمان أمن الحدود».

    وتعد هذه المرة الأولى التي يجري فيها الجيش العراقي تواصلاً مباشراً مع قوات سوريا الديمقراطية، وهي خطوة اعتبرها مراقبون مؤشراً على مرحلة جديدة في المنطقة نحول الحل الشامل، حيث لم يسبق للجانب العراقي أن تجاوز النظام السوري في أي علاقات أو اتصالات يعقدها داخل سوريا أو وضع المناطق الحدودية.

    وقال الناطق باسم التحالف الدولي الكولونيل ريان ديلون إن القوات العراقية وقوات سوريا الديمقراطية أقامتا صلة بمنطقة الحدود المشتركة بينهما.

    وأضاف ديلون في تغريدة على تويتر: «يحمي تأمين الحدود الدولية العراقيون والسوريون من دخول فلول حركة داعش إلى المنطقة وعبورها أثناء محاولة المقاتلين أو القادة الإرهابيين الفرار من أرض المعركة».

    وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية الأسبوع الماضي النصر في هجومها على مقاتلي تنظيم داعش في محافظة دير الزور الواقعة على الحدود مع العراق. وركز الهجوم على السيطرة على أراض شرقي نهر الفرات الذي يقسم المحافظة الغنية بالنفط.

    ويقاتل تحالف قوات سوريا الديمقراطية منذ شهور بمساعدة طائرات وقوات من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

    طباعة Email