العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    نزاع

    حلفاء «القاعدة» يطردون «داعش» من إدلب

    طردت هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) أمس تنظيم داعش من محافظة ادلب في شمال غرب سوريا بعد يومين على دخوله إليها مجدداً، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

    وكان تنظيم داعش يتواجد في محافظة إدلب في العام 2014 قبل إعلانه دولته المزعومة، إلا أن فصائل معارضة طردته منها وقتها، إلى أن دخلها مجدداً السبت الماضي وسيطر على قرية باشكون قرب الحدود الإدارية مع محافظة حماة.

    وأفاد المرصد السوري أنه «بعد هجمات معاكسة وعنيفة، تمكنت هيئة تحرير الشام من طرد تنظيم داعش من محافظة إدلب مجدداً»، مشيراً إلى أن الهيئة استعادت السيطرة على باشكون.

    وتسيطر هيئة تحرير الشام، وهي حليفة لتنظيم القاعدة أيديولوجياً، على الجزء الأكبر من محافظة إدلب، فيما تتواجد فصائل إسلامية في مناطق أخرى محدودة فيها. وكان التنظيم المتطرف، وفق المرصد، تمكن في الآونة الأخيرة من السيطرة على عدد من القرى في ريف حماة الشمالي الشرقي اثر معارك مع هيئة تحرير الشام ما مكّنه من دخول إدلب. وتعد هذه الجبهة الوحيدة التي يتقدم فيها تنظيم داعش بعدما خسر في الآونة الأخيرة الجزء الأكبر من المناطق في كل من سوريا والعراق.

     

    طباعة Email