العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بيان

    الأمم المتحدة: مقتل وإصابة 365 ليبياً خلال العام الجاري

    وجّه مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا غسّان سلامة، رسالة بمناسبة يوم حقوق الإنسان، تطرق فيها إلى انتهاكات لحقوق الإنسان التي تحدث في ليبيا على نطاق يبعث على الانزعاج مع انعدام المساءلة أو الإجراءات القانونية بحسب نص الرسالة.

    وجاء في نص الرسالة «في هذا العام وحده، أدى الاقتتال العشوائي في المناطق السكنية والضربات الجوية والذخائر المتفجرة إلى مقتل وإصابة ما لا يقل عن 365 ليبياً بينهم 79 طفلاً. وتم الاعتداء على 14 مرفقاً صحياً، الأمر الذي عرّض حياة الأطباء والمرضى ونظام الرعاية الصحية الهش إلى الخطر».

    ووثّقت البعثة ضمن رسالتها 201 عملية قتل غير قانونية، منها عمليات إعدام لأشخاص تحتجزهم الجماعات المسلحة، وأشارت إلى استمرار احتجاز الجماعات المسلحة لآلاف الأشخاص بصورة غير مشروعة يتعرضون فيها للتعذيب بشكل منهجي يؤدي إلى وقوع حالات الوفاة أثناء الاحتجاز بصفة مستمرة.

    وحول تقييد الحريات والاعتداء على الصحافيين، وثّقت الرسالة 24 حالة اعتداء واعتقال تعسفي أو غير قانوني وكذلك حالات تعذيب وتهديد ضد صحافيين خلال العام الجاري.

    من جهة أخرى، أشادت الرسالة بعودة أعداد متزايدة من النازحين داخل ليبيا، مشيرة إلى أن هناك الكثير مما يتعين القيام به قبل أن يكون بمستطاع الجميع القول بأنهم قد عادوا فعلاً إلى بيوتهم، ودعت إلى التصدي للانتهاكات الجسيمة التي يعاني منها المهاجرون غير الشرعيين في ليبيا، بما في ذلك الاتجار بالبشر والاعتداء الجنسي والسخرة والقتل.

    طباعة Email