العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    قبائل الطوق ترتب صفوفها لاقتحام صنعاء

    الحكومة اليمنية: الانتفاضة ضد ميليشيات إيران مستمرة

    أكدت الحكومة اليمنية أن الممارسات التي تقوم بها ميليشيات الحوثيين مؤشر على أن غطرستها ووحشيتها شارفت على النهاية وباتت تحفر قبرها بيديها بعد أن أصبح جميع الشعب اليمني موحداً ضد مشروعها الطائفي الخطير، مشيرة إلى أن الانتفاضة الشعبية التي انطلقت في العاصمة صنعاء وعدداً من المدن ضد ميليشيات إيران، مستمرة حتى تحقيق الانتصار الكامل.

    وتوعدت الحكومة خلال الاجتماع الذي عقد أمس في العاصمة المؤقتة عدن برئاسة أحمد عبيد بن دغر، بمعاقبة المجرمين والمسؤولين عن تلك الجرائم ومن يقف وراءهم، مشيرة إلى أن ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران تمادت في اقتحام منازل السكان وانتهاك حرماتهم وقتل كل من يعارض مشروعها الطائفي الإيراني بدم بارد في أعمال وحشية. وشددت على أن حملات التصفيات والإعدامات الميدانية والاعتقالات لقيادات وأعضاء حزب المؤتمر الشعبي العام والقيادات العسكرية والأمنية، من قبل ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران لن يتم السكوت عنها.

    توحيد جهود

    وجددت الحكومة، دعوتها لكافة الأحزاب والقوى السياسية والمجتمعية بتوحيد جهودها تحت قيادة الشرعية للتخلص من ميليشيات الحوثي الإرهابية والدموية والدفاع عن الجمهورية، التي قالت إنها «أصبحت مهددة أكثر من أي وقت مضى».

    وتعهدت الشرعية اليمنية، بعدم ترك الشعب اليمني فريسة لأذناب إيران وبيادقها في اليمن لتحقيق أوهامها التوسعية وابتزاز المجتمع الدولي والعالم.

    وطالبت الحكومة اليمنية، الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات الحقوقية والمجتمع الدولي بالتحرك العاجل والانتصار للإنسانية التي تذبح على أيدي ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، مشيرة إلى أن ما يجري في صنعاء بدعم إيراني من جرائم وحشية ضد الإنسانية ستظل وصمة عار في جبين الإنسانية إذا استمر هذا التخاذل غير المبرر وعدم اتخاذ موقف جاد وحازم إزائه.

    آليات جديدة

    إلى ذلك، كشفت مصادر قبلية في المناطق المحيطة بصنعاء، عن أن تحركات متسارعة تجري على الأرض بالتنسيق مع كثير من قبائل إقليم تهامة، وبعض المشايخ الموجودين في صنعاء ويوالون الرئيس الراحل علي عبد الله صالح، لوضع ترتيبات وآلية للتقدم العسكري واقتحام صنعاء بدعم الجيش الوطني.

    ولفت المصدر إلى أن قبائل طوق صنعاء تعوّل على دعم قوات التحالف العربي الذي سيكون له أثر كبير في طرد الميليشيات خلال فترة وجيزة، خصوصاً أن هناك تحركات عسكرية للجيش في كثير من الجبهات، وهذا سيؤدي إلى خلخلة منظومة الحوثيين التي لا يمكنها صد جميع هذه الهجمات.

    طباعة Email