العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «الشرعية» تسيطر على الميناء العسكري في الخوخة وتحرر الحيمة وتتقدم نحو الحديدة

    الإمارات: عنوان المرحلة يجب أن يكـون توحيد الصف ضد الحوثي

    صورة

    قال معالي أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، إن ميليشيات الحوثي الطائفية التابعة لإيران تعاني من فقدان الغطاء السياسي في العاصمة اليمنية صنعاء، مؤكداً أن عنوان المرحلة يجب أن يكون توحيد الصف ضد الحوثي، في وقت استطاعت قوات الشرعية بمساندة من قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن من تحقيق انتصارات عسكرية ضد ميليشيا إيران في الساحل الغربي، فبعد تحرير الخوخة، تقدمت قوات الجيش الوطني نحو الحديدة عبر 3 محاور لاقتحام مديرية التحيتا، حيث تم تحرير الحيمة جنوب الحديدة، وأحكمت قبضتها على الميناء العسكري في مديرية الخوخة كما سيطرت على طريق اليتمة - البقع في محور صعدة.

    سجل إجرامي

    وغرَّد معالي أنور قرقاش على «تويتر»: «من المهم أن تتابع المنظمات الحقوقية والإنسانية التصفيات التي يقوم بها الحوثي في صنعاء إثر انتفاضتها على جورهم، لا يجب أن يغيب عن هذه المنظمات هذا السجل الإجرامي». وأضاف في تغريدة أخرى «برغم سيطرة الحوثي على العاصمة إلا أنه يعاني فقدان الغطاء السياسي في المرحلة المقبلة، أصبح عارياً بواقعه الجديد، ميليشيا طائفية ناهبة سارقة، أركان سلطتها الخوف والسلاح». وتابع في تغريدة أخرى: «اليمن مقدم على خريطة وتضاريس سياسية جديدة، عنوان المرحلة يجب أن يكون توحيد الصف ضد الحوثي، الميليشيا أصبحت مكشوفة يمنياً وإقليمياً ودولياً، بطشها في صنعاء مؤشر سقوطها».

    انتصارات كبيرة

    وواصلت القوات الشرعية اليمنية، المدعومة من التحالف العربي لدعم الشرعية، تقدمها في معركة الساحل الغربي بعد السيطرة على مديرية الخوخة، أولى مديريات محافظة الحديدة الساحلية.

    وتمكنت وحدات من قوات الجيش الوطني من إطباق السيطرة على الميناء العسكري في مديرية الخوخة جنوبي الحديدة.

    وذكرت مصادر عسكرية، أن قوات الجيش الوطني، تمكنت من السيطرة على الميناء بعد معارك ضاربة خاضتها ضد ميليشيا إيران.

    وذكرت مصادر عسكرية ميدانية، أن القوات الشرعية، وبعد سيطرتها على الخوخة ومعسكر أبو موسى الأشعري الاستراتيجي فيها، تتقدم لاقتحام مديرية التحيتا.

    وأطلقت القوات الشرعية والتحالف عملية عسكرية من 3 محاور، هدفها الوصول إلى مدينة الحديدة التي تبعد نحو 115 كليو متراً عن مدينة الخوخة.

    3 جبهات

    وأعلن الناطق باسم الجيش اليمني، العميد عبده مجلي، أنه سيتم فتح 3 جبهات جديدة في أماكن مختلفة لتحرير ما تبقى من المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي الانقلابية.

    وأكد مجلي أن انطلاق معركة تحرير الحديدة، هي إحدى تلك الجبهات الهادفة لمحاصرة العاصمة صنعاء وتحريرها. فيما أشارت مصادر عسكرية في مأرب إلى وصول تعزيزات عسكرية للمنطقة، وذلك لتعزيز جبهة نهم وفتح جبهة خولان وفق لخطة عملية ‎«صنعاء العروبة التي أعلن عنها الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الأسبوع الماضي».

    وأفادت المصادر أن قوات الجيش الوطني تخوض، مواجهات عنيفة مع الميليشيا في منطقة حيس، لافتة إلى أن تلك القوات وصلت إلى مشارف مديرية التحيتا.

    وأكدت المصادر سقوط عدد كبير من مسلحي ميليشيا الحوثي خلال المواجهات العنيفة. وأشارت المصادر إلى أن هناك فراراً جماعياً لمسلحي الميليشيا من مناطق المواجهات.

    ووصلت أمس تعزيزات عسكرية ضخمة قادمة من مدينة المخا وباب المندب في طريقها صوب مناطق أخرى من محافظة الحديدة. وقال مصدر عسكري إن أكثر من 1200 جندي وصلوا إلى مدينة الخوخة ضمن خطة هجوم عسكرية ضخمة ستواصل طريقها صوب الحديدة. وأشار المصدر انه من المتوقع أن تواصل القوات تقدمها خلال الأيام القليلة المقبلة صوب الحديدة.

    السيطرة على منطقة الحيمة وتمكنت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، من تحقيق تقدم نوعي جديد بالسيطرة على منطقة الحيمة الساحلية التابعة لمحافظة الحديدة غرب اليمن.

    وقال مصدر عسكري في محور تعز لـ«البيان»، إن القوات سيطرت على منطقة الحيمة الساحلية التابعة لمديرية التحيتا ثاني مديرية، جنوب مدينة الحديدة بعد مديرية الخوخة الساحلية، وذلك إثر معارك عنيفة مع مليشيا الحوثي الانقلابية.

    وأضاف أن قوات الجيش الوطني تواصل تقدمها باتجاه منطقة حيس في ظل معارك عنيفة مع المليشيا، وأن هناك انهيارات كبيرة في صفوف المليشيا الانقلابية بعد ان السيطرة على مديرية الخوخة.

    وأشار المصدر إلى تكبد الميليشيات خسائر فادحة بالأرواح والعتاد العسكري، حيث قتل اكثر من عشرة في صفوفها، وأسر أكثر من مئة عنصر من مليشياتها، مع اغتنام قوات الجيش لعدد كبير من الأسلحة الثقيلة والمعدات العسكرية في منطقة الحيمة.

    تطهير مناطق

    في الأثناء، أعلن مصدر رسمي في قيادة قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن، تأمين الجيش الوطني اليمني طريق (اليتمة - البقع)، ومواقع أخرى في محور صعدة شمال اليمن بدعم من طائرات التحالف.

    وأوضح مصدر رسمي بقوات التحالف في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية، «انه استمراراً للنجاحات الميدانية التي يحققها الجيش الوطني اليمني على الأراضي اليمنية مدعومة بطائرات التحالف، فقد تمكن خلال الساعات الماضية من إحراز تقدمات متوالية في محور (صعدة)، وسيطر على مواقع حاكمة في (البقع) من خلال لواء حرس الحدود ولواء الفتح».

    وأشار المصدر إلى تطهير كل من معسكر طيبة (الاسم) و(الجميشات) و(الأجاشر) و(مخنق صلة) و(تبة الطلعة) و(محجوبة)، والسيطرة على طريق كتاف ومركز امارة من فلول الميليشيات الحوثية المسلحة إضافة إلى نجاح الجيش الوطني في تأمين طريق اليتمة - البقع.

    وأفاد أن العمليات الأخيرة نتج عنها ثمانية قتلى في صفوف الميليشيات وأسر 15 عنصراً، إضافة إلى ضبط أسلحة متنوعة ثقيلة ومتوسطة وخفيفة وألغام أرضية وكذلك أجهزة اتصال ووثائق عسكرية.

    مقتل مشرف حوثي

    وتمكنت قوات الشرعية من قتل مشرف حوثي وأسر عدد من مرافقيه، في محافظة الجوف شمال شرقي اليمن.

    وقالت مصادر ميدانية إن المشرف وصل مع مرافقيه إلى مواقع تمكنت قوات الجيش من استعادة السيطرة عليها أمس، ظناً أنها ما زالت مع الميليشيا.

    وأشارت المصادر إلى أن المشرف قتل حين حاول الهرب، بينما تمكنت قوات الشرعية من أسر كل المسلحين الذين كانوا برفقته.

    وحقّقت قوات الشرعية تقدماً كبيراً في مديريتي المتون، وخب والشعف، بالمحافظة خلال مواجهات اليومين الماضيين.

    طباعة Email