العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حجة.. الحوثيون يقصفون بني سراع بكافة أنواع الأسلحة

    تتواصل المعارك في محافظة حجة شمال غرب اليمن بين ميليشيات الحوثي وقبائل بني سراع في مديرية الشغادرة بالمحافظة بعد انتفاضة أبناء قبائل المنطقة ضد ميليشيات الحوثي، التي تمارس الاعتداء والانتهاكات بحق أبناء المديرية منذ ثلاث سنوات متواصلة.

    وقالت مصادر ميدانية في المنطقة، إن المواجهات بين قبيلة بني سراع، والميليشيات الحوثية المدعومة بكافة أنواع الأسلحة، مستمرة منذ خمسة أيام متوالية أسفرت عن مقتل عدد من المواطنين بينهم نساء وأطفال إثر قصف الحوثيين منازل المدنيين بمختلف أنواع الأسلحة.

    وذكرت المصادر أن الميليشيات الحوثية تنفذ إعدامات ميدانية وتمارس حالة انتقام من الأهالي، حيث فجرت حتى أمس الجمعة 7 منازل، في وقت تقصف فيه منازل المواطنين المأهولة بالنساء والأطفال.

    وأفادت المصادر أن المواجهات لا زالت مستمرة، وبالتزامن، شنت مقاتلات التحالف العربي غارات جوية على مواقع وتجمعات وآليات لميليشيات الحوثي الانقلابية، أمس، ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى، علاوة على تدمير آليات وأطقم وعربات قتالية.

    ودعا أبناء قبيلة بني سراع بقية القبائل في المديرية ومديرية كشر المجاورة وقبائل حجور إلى نجدتها ضد الميليشيات الحوثية. وطالب مصدر قبلي عبر المشهد اليمني تلك القبائل بمساندة بني سراع عبر قطع خطوط إمداد الميليشيات التي تمر عبر تلك المديريات.

    وقال المصدر إنه آن الأوان لتثبت القبائل نجدتها ومناصرتها للقبائل الأخرى، وما هي إلا أيام وتندحر تلك الميليشيات وتعود إلى كهوفها لتدمير منازل المواطنين المكتظة بالنساء والأطفال.

    في الأثناء، دعا محافظ محافظة حجة اللواء الركن عبدالكريم أحمد يحيى السنيني كافة أبناء المحافظة وجميع أعضاء المؤتمر للوقوف صفا واحدا أمام همجية الميليشيات، وتوحيد الجهود تحت مظلة القيادة الشرعية.

    وندد بالانتهاكات والجرائم التي تمارسها ميليشيات الحوثي بحق أبناء محافظة حجة وغيرها من المحافظات من قتل وسفك للدماء واقتحام المنازل وتفجيرها والاختطافات الجماعية للمدنيين والقيادات السياسية والقبلية والناشطين والإعلاميين واعتبرها جرائم ضد الإنسانية، تدل على تشبع هذه الميليشيات بالفكر والنهج الإرهابي الذي تنتهجه الجماعات الإرهابية كتنظيم داعش وغيره.

    وناشد المنظمة الأممية ومجلس الأمن الدولي والقوى الدولية بسرعة التحرك لإيقاف تلك الجرائم البشعة التي تمارسها ميليشيات الحوثي بحق أبناء المحافظة، مطالباً كافة المنظمات الأممية والحقوقية الإنسانية الدولية لإدانة تلك الجرائم والتضامن مع ضحاياها من أبناء المحافظة، كما دعا كافة وسائل الإعلام لفضح تلك الجرائم ونشرها للرأي العام وتعرية تلك الميليشيات العدوانية. وتوجه بالدعوة إلى كافة أبناء المحافظة للوقوف صفاً واحداً أمام همجية تلك الميليشيات وتوحيد الجهود المجتمعية والقبلية والسياسية لرفض هذه الممارسات القمعية ومقاومتها بكل الوسائل المشروعة.

    تفجير

    قال الرائد علي سراع وهو ضابط بالجيش الوطني واحد ابناء حجة ان الميليشيات أقدمت على تفجير منازل كل من محمد يحيى هديش العضو باللجنة الدائمة لحزب المؤتمر واحمد يحيى سراع واخوه محمد يحيى سراع وأبنائه.

    وأشار سراع إلى أن الميليشيات الحوثية تشن حملة عسكرية كبيرة مكونة من أطقم وعربات مدرعة ودبابات ومدفعية هاون ضد القبيلة التي رفضت دخولها الى أراضيها.

    طباعة Email