العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    فرنسا لـ«قطر»: الرافال مقابل تسليم المطلوبين

    أرسلت الحكومة الفرنسية قائمة بالمطلوبين للعدالة إلى قطر، تضم متهمين بقضايا تتصل بدعم وتمويل الإرهاب، وطلبت تسليمهم إلى العدالة الفرنسية. وكشف كاتب فرنسي مقرب من قصر الإليزيه، عن أن الرئيس إيمانويل ماكرون سيحرك هذا الطلب لدى زيارته إلى الدوحة خلال الأيام القليلة المقبلة.

    وقال جورج مالبرونو، الكاتب الكبير المتخصص بشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، على هامش ندوة أقامها مركز دراسات الشرق الأوسط في باريس، أول من أمس، إن بلاده طلبت تسليمها الأسماء الواردة بالقائمة، وهم خليط من الفرنسيين والأجانب.

    وكشف أوريليان شوفالييه المستشار الدبلوماسي للرئيس الفرنسي، عن أن الزيارة التي سيجريها الرئيس ماكرون، ستبدأ بالجزائر، ثم تنتهى في الدوحة، مشيراً إلى أن الرئيس ماكرون يصطحب معه وفداً يضم رئيس المخابرات وخبراء أمنيين ومستشارين في مجال مكافحة الإرهاب. وقال إن الوفد الأمني الذي يصاحب الرئيس سيجتمع بوفد أمني قطري كبير لتصفية ملفات تتصل بموضوع تمويل الإرهاب وقائمة الشخصيات المطلوبة للعدالة الدولية المقيمين بقطر.

    ورداً على سؤال بشأن صفقة طائرات «رافال» التي تعاقدت الدوحة بمقتضاها على شراء 12 طائرة تضاف إلى 24 أخرى، قال: «إن الإجابة عن هذا السؤال يجب أن تكون متروكة للرئيس ماكرون»، مضيفا «حتى الآن لم يتم الاستقرار على إعلان تلك الصفقة خلال الزيارة أم إرجاء الأمر». ولم يجزم مستشار الرئيس الفرنسي بربط المضي في تنفيذ الصفقة وبين إبداء قطر حسن نوايا بشأن وقف دعمها الإرهاب.

    وقال مستشار الرئيس إن ماكرون «سيوقع مع الأمير القطري اتفاقية تتعلق بمكافحة الإرهاب، وتضم أسساً ثابتة لتدشين حقبة جديدة من الالتزام بمحاربة تلك الظاهرة الخطيرة». وقال إن «سياسة باريس هي البقاء على مسافة واحدة من جميع الأطراف بالشرق الأوسط، بما يمكنها من لعب دور الوسيط الموثوق به، الذي يستطيع تقريب وجهات النظر»، موضحاً: «وهذا الأمر جرى الاتفاق عليه».

    طباعة Email