العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    سيطر على معبر «حصيبة» الحدودي مع سوريا

    مدينة القائم في قبضة الجيش العراقي

    استعادت القوات العراقية السيطرة، على قضاء القائم غربي البلاد، منهية مرحلة أولى من طرد تنظيم داعش من آخر معاقله في العراق، بحسب ما أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي. وهنأ العبادي في بيان «العراقيين بالسيطرة على قضاء القائم وتحريره في فترة قياسية»، بعدما بدأت القوات العراقية تدعمها ميليشيات الحشد الشعبي باقتحام المنطقة صباح أمس.

    وسيطرت القوات العراقية مدعومة بميليشيات الحشد الشعبي، على معبر«حصيبة» الحدودي مع سوريا.
    راوة
    ولم يبق أمام القوات سوى استعادة السيطرة على ناحية الرمانة، على الضفة الثانية من نهر الفرات ليعلن تحرير كامل القائم الحدودية مع سوريا، 360 كم غربي محافظة الأنبار.

    ووفقا لضباط في الجيش العراقي، فإن معركة تحرير راوة ستنطلق بعد الانتهاء من القائم، وتعد راوة آخر مناطق سيطرة داعش غربي الأنبار، وتقع بين مدينتي القائم وعنة، على الضفة الثانية من نهر الفرات، وتبعد 230 كم شمال غربي الرمادي وباتت الآن معزولة.
    انهيار
    وكانت القوات الحكومية مدعومة بميليشيات الحشد الشعبي استعادت قبل ساعات في منطقة مجاورة معبر حصيبة الحدودي مع سوريا، الذي استخدم على مدى سنوات لعبور الدواعش في الاتجاهين. ولفت الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول إلى أن العدو منهار بشكل كبير ولا يستطيع المقاومة والمجابهة، إنما فقط يستخدم عبوات ناسفة ومفارز التعويق التي قمنا بتدميرها.
    طريق مفتوح
    وقال قائد عمليات تحرير غرب الأنبار الفريق الركن عبد الأمير رشيد يارالله في بيان، إن «قطعات قيادة عمليات الجزيرة تفرض السيطرة الكاملة على منفذ حصيبة الحدودي في القائم». وجاءت استعادة المعبر الواقع على طريق يمر بمدينتي القائم في العراق والبوكمال في سوريا، الذي استخدم على مدى سنوات لعبور الدواعش في الاتجاهين، بعد أن دخلت القوات العراقية، أمس، القائم التي كانت واحدة من آخر المناطق تحت سيطرة داعش في العراق.
    ترحيب
    ورحب التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة بالعملية العسكرية، وقال في بيان، إن ما يقدر بنحو 1500 من مسلحي داعش لا يزالون في محيط القائم. وفي نهاية أكتوبر الماضي، أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي انطلاق عملية استعادة القائم، وقال إن القوات العراقية تزحف على آخر معاقل الإرهاب في العراق.
    تهريب
    قال مصدر عسكري عراقي أن «القوات العسكرية والقوى الداعمة لها ستواصل التقدم لتحرير جميع مناطق القضاء، حيث قامت عناصر داعش بتهريب عائلاتها من قضاء القائم إلى داخل الأراضي السورية، عقب اقتراب الجيش من تحريره».

    طباعة Email