العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مصر.. القضاء على مهاجمي عملية الواحات

    أعلن الجيش المصري، أمس، القضاء على باقي «العناصر الإرهابية» المتورطة في عملية الواحات، وتحرير النقيب محمد الحايس، الضابط الذي اختطفته المجموعة الإرهابية أثناء المواجهات المسلحة.

    وأوضح الناطق العسكري باسم الجيش العقيد تامر الرفاعي، في بيان أنه «استكمالاً للعملية العسكرية الأمنية المشتركة التي تنفذها القوات المسلحة والشرطة لاستهداف العناصر الإرهابية المتورطة في القيام بعملية الواحات الأخيرة، واستمراراً للجهود المبذولة لملاحقة العناصر الفارة من الضربة الجوية التي نُفذت أمس، قامت القوات الجوية بالتعاون مع قوات الصاعقة والشرطة، بحصر وتثبيت وتتبع المجموعة الإرهابية الهاربة بالمنطقة الصحراوية الواقعة غرب مدينة الفيوم».

    وأضاف أنه تم «تنفيذ هجمة جوية دقيقة أسفرت عن القضاء على جميع العناصر الإرهابية الموجودة بمنطقة الحدث». ويأتي هذا بعد يوم واحد من إعلان السلطات المصرية تحرير ضابط كان فُقد بعد العملية التي وقعت قبل نحو أسبوعين بمنطقة الواحات جنوب غرب القاهرة.

    ونشرت القناة الرسمية لوزارة الدفاع المصرية على موقع يوتيوب، مقطع فيديو يظهر عملية استهداف العناصر المسلحة في وسط منطقة جبلية في الصحراء الغربية، وأطلقت الطائرة صاروخاً استهدف ثلاث سيارات دفع رباعي، كانت تقل مجموعة من الأشخاص، يعتقد أنهم المجموعة الإرهابية، وأحدث دوياً هائلاً.

    وزار الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح أمس، الضابط المحرر محمد الحايس، في المستشفى رفقة وزير الداخلية مجدي عبد الغفار، وقال السيسي أثناء الزيارة إن «مصر لا تنسى أبناءها»، مشيداً بعزيمة وتضحية ضباط وجنود الشرطة والقوات المسلحة من أجل رفعة اسم مصر، وحماية الوطن.

    ولقيت العملية العسكرية ترحيباً واسعاً من جموع المصريين، وقالت النائبة بالبرلمان، الدكتورة عبلة الهواري، إن عملية تحرير النقيب محمد الحايس من أيدي التنظيمات الإرهابية بعد اختفائه في حادث الواحات الإرهابي الأخير، تعتبر نجاحاً مبهراً للدولة.

    طباعة Email