بدء تفكك حلف الانقلاب وقرقاش يرى خطاب صالح فرصة لكسر الجمود

بدء تنفيذ وصية زايد بأهل اليمن

شرعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أمس في تنفيذ حملة «وصية زايد بأهل اليمن»، دعماً لأسر الشهداء والجرحى. والتقى مدير الهلال الأحمر، محمد الكتبي، في عدن، أمس، عدداً من التجار الذين سيتم التعامل معهم لتوفير الأضحية وكسوة العيد لأسر الشهداء والجرحى.

وفي ملف الخلافات بين طرفي الانقلاب في اليمن، تزايدت حدة التوتر بين الرئيس المخلوع علي صالح وجماعة الحوثي بما يوحي ببداية تفكك حلف الانقلاب، إذ طالبت الأخيرة بضرورة محاسبة المخلوع على سنوات حكمه. واجتمع رئيس ما يسمى اللجنة الثورية، محمد الحوثي، بمسلحين قبليين بمحافظة صنعاء، وهاجم صالح وحزبه، وطالب بتشكيل لجنة لمحاسبته على سنوات حكمه.

كما أطاح الحوثيون رئيس ما يسمى هيئة الاستخبارات العسكرية الموالي لصالح، وعينوا موالياً لهم مكانه. ويأتي قرار التعيين هذا بعد ساعات على خطاب صالح، ردّ فيه على اتهامات زعيم حركة تمرد الحوثي عبد الملك لحزب المؤتمر الشعبي بمحاولة شق الصف وتفكيك الجبهة الداخلية.

وفي تعليق على تفاقم الخلافات بين الحوثي وصالح، أكد معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن خطاب صالح الأخير ظاهره خلاف مع جماعة الحوثي على السلطة في مناطق الانقلاب، ويبقى أنه قد يمثل فرصة لكسر الجمود السياسي الذي كرّسه تعنّت الحوثي.

لقراءة أخبار أخرى

طباعة Email
تعليقات

تعليقات