«الدبلوماسية الشعبية»: قطر تحاول لفت الأنظار عن أزماتها

قال وفد «الدبلوماسية الشعبية العربية»: إن دولة قطر تحاول لفت الأنظار عن الأزمات الداخلية التي تواجهها في الفترة الراهنة، وحالة الغضب المتزايد داخل المجتمع القطري.

وأكد وفد الدبلوماسية الشعبية العربية المؤسس حديثاً برئاسة المستشار أحمد الفضالي، تضامنه الكامل مع شعب دولة إسبانيا في الحادث الإرهابي الذي أودى بحياة عدد من الضحايا الأبرياء والإدانة الكاملة لمرتكبي هذا الحادث، والمحرضين عليه من منظمات إرهابية وأيضاً دولة قطر التي تظهر أصابعها وراء هذا الحادث الإرهابي.

وأشار في بيان إلى أن دولة قطر مازالت تقوم بدور خطير في التحريض على الأعمال الإرهابية في محاولة منها للفت الأنظار بعيداً عن الأزمات الداخلية التي تواجهها حالياً وتزايد الغضب والاستياء الشعبي القطري من نظام تميم وارتباطه الوثيق بمنظمات الإرهاب في مقدمتها تنظيم داعش الإرهابي.

وأفاد الفضالي بأن وفد الدبلوماسية الشعبية العربية سيجري زيارة لدولة إسبانيا لنقل تعازي وتضامن الشعوب العربية معهم وأيضاً زيارة المصابين في هذا الحادث وأسر الضحايا الذين قتلوا على أيدي الإرهابيين ومطالبة المنظمات الإسبانية وحكومة إسبانيا باتخاذ إجراءات دبلوماسية ضد النظام القطري.

فيما سلط وكيل لجنة الشؤون العربية بالبرلمان المصري أحمد فؤاد أباظة الضوء على ما تعانيه الدوحة من مشكلات داخلية، مؤكدًا هروب العمالة الأجنبية من قطر، وأن أمير قطر أصبح الآن عاجزًا عن سداد مرتبات العاملين بالأجهزة الحكومية.

دعوات برلمانية

دعا برلمانيون مصريون أمس إلى ضرورة مواصلة الضغط على قطر. وطالب وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب المصري اللواء يحيى كدواني، بضرورة أن يكون هنالك موقف عربي قوي ضاغط من أجل سحب تنظيم المونديال من قطر، مشيراً إلى الرشاوى التي دفعتها الدوحة في سبيل تنظيم كأس العالم والدور الذي لعبه عزمي بشارة في ذلك الاتجاه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات