بورصة الدوحة تفقد بريقها مع تفاقم خسائر الأسهم

هبطت 5 أسهم قطرية نحو أدني مستوياتها منذ سنوات عدة مع استمرار نزيف الخسائر، الذي يجتاح بورصة الدوحة، في ظل استمرار المقاطعة المفروضة من 4 دول عربية للدوحة بسبب دعمها للإرهاب.

وقال محللون ماليون لـ«البيان»، إن الأسهم القطرية فقدت بريقها أمام المستثمرين الأجانب مع تفاقم خسائرها منذ بدء المقاطعة في يونيو الماضي، إضافة إلى عزوف صغار المستثمرين على ضخ استثمارات في السوق رغم تدني أسعار معظم الأسهم.

وقال المحلل المالي وخبير أسواق الأسهم، عمرو حسين، إن الأسهم القطرية استمرت في نزيف خسائرها بعد أن فقدت جاذبيتها الاستثمارية أمام الصناديق والمؤسسات الأجنبية في ظل تزايد المخاوف من تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد جراء المقاطعة المفروضة.

ووفق رصد «البيان»، تهاوى سهم «استثمار القابضة» بنسبة 8.75% إلى 7.4 ريالات مقابل 10 ريالات سعر وقت الإدراج يوم الاثنين الماضي، ليفقد بذلك ربع قيمته على مدار 5 جلسات هي عمر تداوله في السوق .

وهبط سهم «الوطنية للإجارة القابضة» 1.06% إلى 13.05 ريالاً ليواصل نزيف خسائره للجلسة الثالثة نحو أدنى مستوياته منذ مطلع مارس 2016 . وتهاوى سهم «المتحدة للتنمية» 0.37% إلى 15.99 ريالاً مسجلاً أدني مستوياته منذ 28 مارس 2013 أي ما يعادل 4 سنوات ونصف.

فيما خسر سهم «دلالة للوساطة والاستثمار القابضة» نحو 0.28% إلى 18 ريالاً مواصلاً هبوطه للجلسة الخامسة لأدنى مستوياته منذ مارس 2016.وأغلق سهم «مزايا قطر للتطوير العقاري» عند 10.13 ريالات بعد أن دخل في موجة هبوط استمرت 7 جلسات دفعته لأدنى مستوياته منذ مطلع أبريل 2013.

وتراجع «قطر الوطنية لصناعة الأسمنت» 4.27% مواصلاً هبوطه للجلسة الثالثة لأدنى مستوى في شهر ونصف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات