ولد الشيخ يقترح حلولاً بشأن ميناء الحديدة وتعز

الشرعية تدعو لتوجيه رسالة أممية قوية للانقلابيين

أعضاء مجلس الأمن قبيل بدء جلستهم المغلقة بشأن الأوضاع في اليمن | أ.ف.ب

اقترح المبعوث الدولي الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ، أمام جلسة استثنائية مغلقة لمجلس الأمن حول اليمن، إشراف لجنة أممية على ميناء الحديدة وتخفيف المعاناة في تعز. وأشار ولد الشيخ إلى أنّ القوات الموالية للرئيس اليمني المخلوع علي صالح، أطلقت صواريخ باليستية على الأراضي السعودية، وقصفت أحياء في تعز ما خلّف خسائر بشرية.

وأعربت الحكومة الشرعية عن الاستعداد لفتح مطار صنعاء شريطة تسليمه لموظّفي الدولة. وشدّد وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي، على أنّ الحكومة الشرعية تتمسك بالحل السياسي القائم على المرجعيات الثلاث.

وأضاف المخلافي خلال جلسة مجلس الأمن، أنّ مشاركة الانقلابيين في كل جولات المفاوضات جاءت للمناورة وكسب الوقت، معتبراً أنّ «الحرب فرضتها علينا عصابات تمردت على الشرعية المعترف بها دولياً».

وأردف المخلافي: «وافقنا على مقترحات المبعوث الأممي في نهاية مباحثات الكويت، أمراء الحرب من الانقلابيين يكسبون المليارات فكيف يقبلون بوقف الحرب؟». ودعا المخلافي مجلس الأمن إلى أن يوجه رسالة واضحة وقوية للطرف الذي يرفض السلام، مشيراً إلى أن الحكومة اليمنية مستعدة لتقديم كل التنازلات لتحقيق السلام بشرط التمسك بالمرجعيات.

وأبان أنّ الانقلابيين يتمسكون برفض السلام بسبب الدعم المادي واللوجيستي من إيران. إلى ذلك، قال وكيل أمين عام الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ستيف أوبراين: «نحتاج إلى 2.3 مليار دولار لتلبية الاحتياجات الإنسانية في اليمن».

لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات