قوات الأسد تضيق الخناق على «داعش»

عناصر الجيش اللبناني خلال معارك ضد الإرهابيين في رأس بعلبك على الحدود مع سوريا | اي.بي.ايه

ضيقت قوات نظام الرئيس السوري بشار الأسد والميليشيات الموالية لها، الخناق على تنظيم «داعش» في البادية السورية بعد سيطرتها على 4 حقول نفط، وطرد عناصر التنظيم منها، ووفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن قوات النظام تمكنت من حصار بلدة عقيربات، ونحو 44 قرية في محيطها في منطقة تمتد بين محافظتي حماة وحمص.

وأكّدت وزارة الدفاع الروسية أمس حصار تنظيم داعش في هذه المنطقة، مضيفة: «باتت آخر طرق الإمداد بالسلاح والذخائر للإرهابيين في منطقة عقيربات تحت مرمى نيران الجيش السوري».

كما هاجمت القوات الحكومية المسنودة بعناصر حزب الله جيباً من الأراضي يخضع لـ«داعش» على الحدود مع لبنان وسيطروا على عدد من التلال المحاذية لبلدة عرسال. وفي الرقة، أشارت مصادر محلية إلى مقتل أكثر من 20 مدنياً وإصابة آخرين أمس، عقب غارات جوية مكثفة لطيران التحالف الدولي، وقصف مدفعي من قبل قوات سوريا الديمقراطية على أحياء الرقة.

لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات