بوادر تحرك برلماني عربي لمقاضاة قطر

بدأت برلمانات العديد من الدول العربية، بالاستعداد للتحرك من أجل مقاضاة قطر دوليًا، بعد ثبوت دعم «"تنظيم الحمدين»، لأعمال العنف والفوضى.

وقال وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب المصري، اللواء يحيى كدواني، إنه سيقدم طلباً للبرلمان، لدعوته إلى التحرك بالتنسيق مع برلمانات الدول الداعية لمكافحة الإرهاب، عالميًا لمقاضاة قطر أمام المحاكم الدولية والجنائية على جرائمهم لدعم الإرهاب.

وأضاف فى تصريح لصحيفة «اليوم السابع»، أن البرلمان المصري يدعم ما ذكره أحد نواب البحرين بمقاضاة قطر بالمحاكم الدولية ومجلس الأمن، مؤكدًا أنه لابد من توحد التحرك بين برلمانات الدول العربية لمقاضاة نظام الحمدين وجرائمه.

من جانبه، أكد الخبير فى الشؤون الدولية، الدكتور سعيد اللاوندي، أن خطوة مقاضاة قطر دوليًا أصبحت ممكنة بعدما امتلكت دول عربية أدلة كثيرة تعد بمثابة جرائم دولية لما تفعله قطر من دعم عناصر إرهابية، ولعل ما أعلنته ليبيا فى السابق من وثائق تؤكد دعم قطر للإرهابيين في ليبيا قد يسهل في محاكمة قطر دوليًا.

وأشار إلى أنه حال وجود تنسيق عربي لرفع قضايا دولية ضد قطر، ستشهد دعماً من المجتمع الدولي، وهو ما سيزيد من العقوبات التي يمكن أن تفرض على تنظيم الحمدين من قبل المنظمات الدولية.

تنسيق عربي

بدوره، قال الخبير فى شؤون العلاقات الدولية، وعضو المجلس المصري للشؤون الخارجية، أحمد العناني، إن خطوة البرلمان البحريني جاءت بعد نشر التلفزيون البحريني مخطط قطر لقلب نظام الحكم وتكدير الأمن والسلم، فهي خطوة يمكن وصفها بالضرورية فى ظل تبني قطر سياسة عدم استقرار المنطقة ودعم الإرهاب وتمويله خلال المرحلة الحالية. وأكد أنه حال وجود تنسيق عربي ستكون خطوة بمثابة المحاكمة العلنية لدولة الإرهاب وفضحها أمام العالم والمجتمع الدولي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات