صواريخ أميركية بمخزن للنصرة في لبنان

عثرت دورية للجيش اللبناني، الجمعة، على مخزن أسلحة وذخائر وصواريخ كان تابعا لجبهة النصرة، في وادي حميد شرقي عرسال. حسبما أفادت "سكاي نيوز عربية".

وقال مصدر أمني لبناني، إن المخزن احتوى على الصواريخ المضادة للدبابات "تاو" أميركية الصنع، وأظهرت صور للمخبأ أرسلها مصدر أمني كميات كبيرة من القذائف والصواريخ.

كما قال المصدر إن الجيش اللبناني عثر على صاروخ أرض جو من نوع "سام".

وكانت جبهة النصرة، التي أعلنت قبل عام انفصالها عن تنظيم القاعدة، تسيطر على منطقة وادي حميد، قبل خروجها إلى إدلب بعد معركة تلال عرسال مع ميليشيات حزب الله الشهر الماضي.

وفكك الجيش اللبناني المخيمات التي تقع خارج بلدة عرسال بالكامل، فيما يواصل تمشيط المنطقة ومسحها وتفتيش مراكز النصرة السابقة بحثا عن أسلحة أو مخلفات.

كانت تقارير قد راجت بشكل متقطع طوال فترة الحرب السورية، مفادها أن جماعات المعارضة حصلت على صواريخ "سام"، والعام الماضي قالت دمشق إن المعارضة استخدمت صاروخا من هذا النوع لإسقاط طائرة لكن المعارضة قالت إنها أسقطتها بمدافع مضادة للطائرات.

وسيطرت الجبهة على جيب من الأراضي على الحدود السورية اللبنانية، إلى أن أعلنت ميليشيات حزب الله عن هجوم الشهر الماضي، أجبر النصرة على قبول الخروج إلى منطقة أخرى يسيطر عليها المعارضون في شمال سوريا.

وسيطر الجيش اللبناني على المواقع التي انتزعها حزب الله من مقاتلي جبهة النصرة الشهر الماضي.

ويستعد الجيش اللبناني لشن هجوم ضد آخر موقع للمتشددين في المنطقة الحدودية الجبلية، وهو جيب تابع لتنظيم "داعش" قرب الموقع السابق لجبهة النصرة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات