تفجير داعشي يثير القلق في غزة

استشهاد قسامي إثر تفجير داعشي إرهابي نفسه شرق رفح جنوب غزة

أفاق سكان قطاع غزة على خبر يحدث للمرة الأولى في القطاع، حين فجّر داعشي نفسه في نقطة حدودية ترابط فيها مجموعة من عناصر القسام، الذراع العسكرية لحركة حماس، وقتل في التفجير أحد عناصر القسام ومعه الداعشي، وأصيب 5 آخرون. وأثار الحدث قلقاً على نطاق واسع في غزة.

بدأ الحدث فجراً، بعدما حاول ثلاثة من أفراد تنظيم داعش التسلل إلى مصر، ولكن بعدما تنبه أفراد مراقبة الحدود التابعة لـ«القسام» لهم، حدث اشتباك بينهم، ومع اقترابهم من الدواعش، فجر أحد أفراد المجموعة نفسه في عناصر «حماس». وأعربت الفصائل الفلسطينية عن استيائها من التفجير الذي يحدث لأول مرة في غزة. وقال تنظيم داعش في بيان، إن ما حدث «نتاج لما زرعته حماس»، متّهماً الحركة بملاحقة السلفيين وهدم المساجد.

وقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي القذافي القططي، إن البيئة خصبة والفكر موجود والجديد هو بدء التنفيذ، والمعالجة الأمنية وحدها لن تكفي، لأن الحاضنة الفكرية التي أنتجت هذا الفكر ما زالت في غفلة وتترعرع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات