أزمة مقاتلين في «داعش»

جانب من آثار قصف شنه التحالف الدولي على تنظيم داعش في الرقة | رويترز

شن تنظيم داعش حملة اعتقالات واسعة طالت عشرات الشبان في محافظة دير الزور، بهدف تجنيدهم إجبارياً من جراء النقص الشديد في المقاتلين الذين يتعرض العشرات منهم يومياً للقتل عبر الغارات الجوية أو في المعارك المندلعة على عدة جبهات.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنه تم احتجاز الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و30 عاماً في مدينة الميادين التي يسيطر عليها «داعش» في ريف دير الزور الشرقي. ودفعت هذه الخطوة العديد من الرجال للتوجه إلى مناطق في ريف حلب والحسكة، حيث توجد مخيمات لإيواء الأشخاص الفارين، فيما قتل العشرات خلال أسبوع من عمليات الفرار، حيث تعمد تنظيم داعش زرع ألغام على ممرات يسلكها الفارون.

في الرقة، تواصل قوات سوريا الديمقراطية (قسد) تقدمها الحذر قرب المدينة القديمة وسط اعتماد داعش بشكل كلي على القناصة والسيارات الملغومة والشراك الخداعية لعرقلة تقدم القوات. وأعلنت (قسد) عن مقتل ما لا يقل عن 46 من داعش وتدمير أربع سيارات مفخخة.

لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات