داعش يعتقل عشرات الشبان في حملة تجنيد يائسة شرق سوريا

اعتقل تنظيم داعش الإرهابي عشرات الشبان في محافظة دير الزور في حملة شرسة يشنها التنظيم للتجنيد الإجباري جراء النقص الشديد في المقاتلين الذين يتعرض العشرات منهم يومياً للقتل عبر الغارات الجوية أو في المعارك المندلعة على عدة جبهات وخصوصاً الرقة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن ميليشيا داعش اعتقلت عشرات الشبان في شرقي سوريا الذين كانوا يفرون من التجنيد الإجباري الذي فرضه التنظيم.

وأوضح المرصد أنه تم احتجاز الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 30 عاماً في مدينة الميادين التي يسيطر عليها تنظيم داعش في ريف دير الزور الشرقي. وقال المرصد إن مسلحين من التنظيم بدأوا في الدعوة إلى التجنيد الإجباري في دير الزور الأسبوع الماضي خلال خطبة صلاة الجمعة وكذلك عبر مكبرات الصوت والمنشورات.

ودفعت هذه الخطوة العديد من الرجال للتوجه إلى مناطق في ريف حلب والحسكة، حيث توجد مخيمات لإيواء الأشخاص الفارين من كل من دير الزور والرقة. وتعرضت دير الزور لغارات من قبل قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة فضلاً عن غارات أخرى من جانب طائرات روسيا وحليفها النظام السوري.

منشأة إيرانية

من جهة أخرى، ذكر تقرير تلفزيوني إسرائيلي أن إيران تبني منشأة في شمال غرب سوريا لصنع صواريخ طويلة المدى وعرض صور للأقمار الصناعية قال إنها لموقع قيد الإنشاء. وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو حذر الأسبوع الماضي من أن إيران تعزز موطئ قدمها في حليفتها سوريا بينما يجري طرد مقاتلي داعش. وقال إن إسرائيل تتابع التطورات وسترد على أي تهديد.

وأظهر تقرير القناة الثانية الإسرائيلية صوراً قال إن قمراً صناعياً إسرائيلياً التقطها وتظهر موقعها في شمال غرب سوريا قرب بلدة بانياس على البحر المتوسط قائلاً إن بعض الإنشاءات تشير إلى أن متفجرات ستخزن هناك.

وشبه صور المباني التي قال إنها لمصنع صواريخ قرب طهران بمنشآت في الموقع السوري وقال إن هناك وجهاً قوياً للشبه بينها. في غضون ذلك، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن روسيا أكثر تفهماً لموقف تركيا بشأن وحدات حماية الشعب الكردية السورية من الولايات المتحدة.

وقال تشاووش أوغلو في مقابلة مع قناة (تي.آر.تي) الإخبارية إن قائد الجيش الروسي سيزور تركيا لمناقشة الوضع في محافظة إدلب السورية التي تسيطر عليها جبهة النصرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات