آل دهنيم:الإرهابيون يعيشون كالملوك في الدوحة

قال المعارض القطري علي آل دهنيم إن الإرهابيين يعيشون كالملوك في الدوحة، بينما تعاني عائلات قطرية الحاجة والفقر، مشيراً إلى أن سياسة التجنيس التي ينتهجها «تنظيم الحمدين» بعيدة كل البعد عن الجوانب الإنسانية وأن كل المجنسين حتى الآن ينتمون إلى نوعين هما «بعض العائلات» وكذلك فئة العمالة التي تقيم في قطر وفي هذه يتم التجنيس لمن هم على صلة بتنظيم الإخوان وما يشابهه من تنظيمات أخرى، مؤكداً عدم أي تجنيس إنساني.

وأضاف «آل دهنيم»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «رأي عام»، المذاع على فضائية «ten»، أن القطريين يعانون من الفقر بسبب غباء النظام القطري، مشيراً إلى أن قطر تجنس الإخوان وحماس والإرهابيين في حين أن الشعب القطري نفسه يعاني، معقبا: «الآلاف من الإرهابيين يعيشون كالملوك في قطر».

واستطرد أن عبدالله بن ثاني وزير الداخلية القطري الحالي وفر لتنظيم القاعدة الملاذ والأموال لتنفيذ هجمات 11 سبتمبر، مؤكدا أن قطر تحكم بنظام العصابة، وتميم لا يملك مقاليد السلطة ووصفه بأنه مجرد سكرتير يتلقى التعليمات وينفذها، ومن يدير الأمر حمد بن خليفة وبطانته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات