بن دغر: لا سلام والميليشيات تحتل العاصمة

أكد رئيس مجلس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر حرص الحكومة على إحلال السلام الدائم والعادل الذي يتطلع إليه كافة اليمنيين المبني على المرجعيات الوطنية والتي أجمعت عليها كافة القوى ووقع عليها الحوثيون وصالح.

وخلال لقائه السفير البريطاني لدى اليمن سيمون شيركليف قال بن دغر إنه «لن يكون هناك سلام حقيقي طالما هناك ميليشيا تحتل العاصمة وتسيطر على مؤسسات الدولة وتحمل السلاح في مواجهة الدولة، وتقتل وتدمر وتنهب، وإذا أردنا سلاماً حقيقياً لا يعيد اليمن إلى مربع الصراعات والاقتتال على السلطة والثروة»، مؤكداً أن الالتزام بمخرجات الحوار الوطني الشامل في تأسيس الدولة الاتحادية من عدة أقاليم هي أقصر الطرق لتحقيق ذلك والضامن لتقاسم الثروة والسلطة.

وأضاف أن «الميليشيا الانقلابية أهدرت الاحتياطي النقدي البالغ 5،2 مليارات دولار كما سيطرت على الإيرادات، حيث بلغت في عام 2016 مبلغا وقدره 581 مليار ريال يمني سخرتها لصالح ما تسميه المجهود الحربي دون أن تصرف ريالاً واحداً على التنمية والمرتبات وهو الأمر الذي ضاعف من معاناة المواطنين».

ودعا رئيس الوزراء اليمني الأمم المتحدة وبريطانيا إلى ممارسة مزيداً من الضغط على الميليشيا الانقلابية لتوريد جميع الإيرادات إلى البنك المركزي في العاصمة المؤقتة عدن لكي تفي الحكومة بكل التزاماتها لجميع المواطنين وتعهداتها الخارجية.

وقال إن حكومته تدفع الأقساط السابقة للبنك الدولي والديون الخارجية وهو الذي يشكل عبئاً إضافياً على الحكومة في ظل شح الموارد وقلة الإمكانيات، ومع ذلك استطاعت الحكومة وبجهود ذاتية الإيفاء بكل التزاماتها المحلية والخارجية وحسنت من مستوى الخدمات ودفعت المرتبات لجميع موظفي الدولة.

الأوضاع الخدمية

من جهة أخرى، ناقش بن دغر، أمس، مع محافظ صنعاء اللواء عبدالقوي شريف الأوضاع الخدمية والأمنية في المحافظة. واستمع ين دغر من محافظ صنعاء إلى احتياجات وهموم المواطنين والأوضاع الخدمية والصحية في المحافظة وسيطرة الميليشيا الانقلابية على موارد الدولة وتسخيرها لصالح المجهود الحربي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات