هاشتاق «قطر_بلا_سيادة_يا_سادة» يتصدر مواقع التواصل الاجتماعي

دشّن رواد موقع التواصل الاجتماعي تويتر هاشتاق «قطر بلا سيادة يا سادة»، ردًّا على الدعاية التي ترددها الحكومة القطرية، حيث أصبح بعد ساعات من تدشينه في إطار الهاشتاقات الأكثر تباحثًا على موقع «تويتر». وتحدّث المغردون عبر الهاشتاق عن الخطر الذي يحدق بقطر في ظل تعنت حكومتها، وإصرارها على موقفها بشأن الأزمة بينها وبين الدول الداعية لمكافحة الإرهاب.


وقال أحد المغردين: «فعلاً أصبحنا بلا سيادة». بينما أشار آخرون إلى الدور الذي تلعبه إيران وتركيا في الدوحة في ظل الوجود العسكري الأجنبي على الأراضي القطرية. كما تحدث مغرد آخر عن الوضع القائم في قطر بالقول: «هذه حقيقتها منذ أن خرجت من البيت الخليجي.. للأسف أصبحت سيادتها بيد أطراف أخرى».


وتصدر هاشتاق «قطر بلا سيادة يا سادة» قائمة أعلى التريندات على موقع «تويتر» خاصة بعد استمرار قطر في تعنتها تجاه مطالب الدول الداعية لمكافحة الإرهاب، ومواصلة نهجها الداعم للتطرف والإرهاب بالمنطقة.


تغريدات ساخرة
وسخر المغردون الذين أطلقوا آلاف التغريدات الساخرة من سيطرة قيادات إخوانية وعناصر مشبوهة مثل عزمي بشارة على «تنظيم الحمدين»، والحكومة القطرية، في الوقت الذي لا يكف فيه مسؤولون قطريون منذ بدء الأزمة، في 5 يونيو الماضي، عن الحديث بأن «سيادة قطر خط أحمر».


تميم صورة
وبشأن التناقض القطري منذ بدء الأزمة، قال الخبير الأمني السعودي د. محمد الهدلاء في تغريدة له عبر الهاشتاق: «حكومة دولة لا تفرق بين المقاطعة والحصار… هي آخر دولة في العالم تتكلم عن السيادة والحقوق السيادية».


فيما علق حساب يدعى «بنت قطر» في تغريدة له، قائلًا: «فعلاً أصبحنا بلا سيادة فالحاكم الفعلي لقطر هو عزمي بشارة وجماعة الإخوان، تميم مجرد صورة فقط».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات