قطر خطر حقيقي على أمن الخليج

أبرز وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن قطر متورطة في دعم الإرهاب في المنطقة العربية وتمويل الجماعات والتنظيمات الإرهابية التي تهدد أمن المنطقة ومصالح دولها، وقال في وقت سابق: «هناك إرهابيون يعيشون في قطر، وآخرون تمولهم الدوحة من المقيمين بالخارج»، كما أوضح وزير الثقافة والإعلام السعودي د. عواد العواد أن «دولة قطر قامت بدعم الإرهاب وخلق مناخ سلبي زاد من مخاطر أمن المنطقة، وباتت تشكل خطراً على أمن واستقرار دول الخليج والجوار، وذلك بسبب الدعم المتواصل للإرهاب وتمويل المنظمات في جميع أنحاء العالم العربي ومنطقة الخليج».

وأكد العواد «أن اللعبة التي تلعبها قطر منذ سنوات لعبة التخريب والتواطؤ مع التنظيمات الإرهابية، وقد دعمت ومولت جهات متطرفة وإرهابية مثل القاعدة وداعش وجبهة النصرة والإخوان وحزب الله، واستضافت طالبان على أراضيها، وقد انكشفت قطر للعالم وهي تدعم الإرهاب حكومة وأفراداً، مردفاً أن قطر باتت تشكل تهديداً للأمن القومي، وعليها أن تغير توجهاتها لأنها لم تعد قادرة بسياساتها الراهنة على أن تكون ضمن المجموعة الداعمة للأمن والاستقرار ونشر السلم والتعايش العالمي.

من ناحيته شدّد وزير الداخلية البحريني، الفريق ركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة، على أن قطر تشكل خطراً على أمن دول مجلس التعاون الخليجي، من خلال استمرارها في سياستها المتفردة، وتبنّيها وإيوائها عناصر متطرفة وإرهابية، مُشيراً إلى أن قطر مستمرة في التدخل في الشأن الداخلي البحريني، وتتجسس على أجهزتها الأمنية والعسكرية ما يهدد أمنها الوطني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات