الإمارات تعزز قدرات الصومال واليمن

استضافت دولة الإمارات على مدى يومين برنامجاً تدريبياً لبناء قدرات الصومال واليمن في مجالي المصارف ومصائد الأسماك الحرفية. حضر الورشة - التي نظمتها وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالتعاون مع رابطة الدول المطلة على المحيط الهندي «أيورا» في فندق سوفيتيل بأبوظبي - فهد عبيد التفاق مدير إدارة الشؤون الاقتصادية والتجارية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي.

وحميد الكربي نائب وزير الثروة السمكية اليمنية وعبدالقادر شيخي محمد الحاتمي سفير جمهورية الصومال الفيدرالية لدى الإمارات والأمين العام لرابطة «أيورا» وأعضاء الوفدين اليمني والصومالي ومشاركون من الدول الأعضاء.

وافتتح فهد التفاق أعمال الورشة بالتأكيد على أهمية مصائد الأسماك الحرفية في تحقيق سبل العيش والأمن الغذائي والتخفيف من وطأة الفقر بين المجتمعات المحلية في الصومال واليمن، مشيراً إلى أهمية توفير مصادر التمويل والبنية التحتية الملائمة لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وأعرب رئيسا الوفدين اليمني والصومالي عن شكرهما لحكومة الإمارات على هذه المبادرة الكريمة التي تمثلت من خلال استضافة وتنظيم الورشة وتوفير الدعم اللوجستي.

وتهدف ورشة العمل - التي اختتمت أعمالها أمس إلى تبادل المعلومات والخبرات وأفضل الممارسات في مصائد الأسماك الحرفية وتعزيز المعارف المتعلقة بمناولة الأسماك وتجهيزها وحفظها وتسويقها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات