قطر.. إصرار على دعم الإرهاب والتطرف في البحرين

نقلت صحيفة "الوطن" البحرينية عن مصادر أن هناك اجتماعات تعقد هذه الأيام بين ممثلين عن قطر وجماعة الوفاق البحرينية المنحلة، فيما يبدو أنها خطوة لتغيير الدعم المادي من إيراني إلى قطري، لهذه الجماعة.

وكشفت مصادر  الصحيفة ، عن انحسار واضح لنفوذ أبناء جماعة الوفاق المنحلة، ومن لف لفها من الجماعات الراعية للتطرف في لندن، والتي تجيش عبر المال متظاهرين ضد الحكم الشرعي في البحرين، ومع هذا النقص في التمويل الإيراني ، قالت الصحفية البحرينية إن ممثلين عن قطر اجتمعوا مؤخراً مع عدد من المعارضين والمتمردين في الدول الداعية لمكافحة الإرهاب، "البحرين، السعودية، الإمارات، مصر".

وتلك الحقائق لن تشكل المفارقة في كل الأحوال، فهي ليست أول الخيط في مسلسل طويل من المؤامرات القطرية ضد المنامة، إذ لم يكن آخر الأدلة على ذلك التسجيلات الهاتفية المسربة بين مستشار أمير قطر حمد بن خليفة بن عبدالله العطية والإرهابي البحريني حسن علي محمد جمعة سلطان، والتي كانا يتآمران فيها على إثارة الفوضى في البحرين.

ولن يشكل المفاجأة أيضا، تستر الدوحة وطهران بغطاء المنظمات الحقوقية المزعومة، خدمة لمخططاتهما الشيطانية المشتركة، حيث تحدث مصدر حقوقي مع صحيفة الوطن السعودية عن مخطط سري قطري إيراني، تعود تفاصيله إلى عشر سنوات ماضية.

ويهدف المخطط إلى  اختراق منظمات حقوق الإنسان الدولية، إلى جانب العمل على إنشاء منظمات حقوقية تعمل لصالح المشروع القطري الإيراني في المنطقة.

وكشف المصدر ذاته، للصحيفة السعودية أن تلك المنظمات لعبت، دوراً بارزاً في إصدار تقارير تضامنت فيها مع قطر، بعد تعرضها لقرار المقاطعة من  الدول الداعية لمكافحة الإرهاب.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات