تفاصيل مقتل مهندس مصري على يد سائح إيطالي

كشفت التحقيقات التي تجريها الأجهزة الأمنية في مصر حول واقعة مقتل مهندس بأحد الفنادق بمرسى علم على يد سائح إيطالي، عن تفاصيل جديدة.

وفي أقواله أمام النيابة المصرية قال السائح ويدعي ايفارون باسكال إنه تعدى بالضرب على المهندس المصري بعد مشادة كلامية نشبت بينهما، حيث كان السائح وبرفقته ابنتاه 6 سنوات و15 سنة يقف على مارينا الفندق تحت الإنشاء، وأبلغه المهندس المصري أن تواجده في هذه المنطقة محظور، فحدثت مشادة بينهما قام على أثرها السائح بالتعدي عليه وأصابه بنزيف من أنفه فارق بعده بلحظات الحياة.

من جانبها، قامت وزارة السياحة المصرية وعقب الحادث مباشرة بإرسال وفد إلى الفندق للاطمئنان على الطفلتين، وتم تعيين جليسة أطفال خاصة من الفندق لمرافقتهما.

وأعلن يحيى راشد وزير السياحة أنه تم تسليم الطفلتين لوالدتها وبإشراف السفارة الإيطالية، مؤكدا أن مصر لن تترك حق المهندس القتيل، وستحصل على كافة حقوقه من الإيطالي.

في الأثناء، شيعت اليوم جنازة المهندس المصري وسط مطالبات بالقصاص والحصول على حقه من المهندس الإيطالي .

وطالب المشيعون الحكومة المصرية بالتعامل مع الموقف أسوة بما فعلته حكومة إيطاليا مع جوليو ريجيني، والذي عثر عليه مقتولا على جانب طريق القاهرة الإسكندرية قبل عامين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات