خلال استقباله المبعوث الأممي ولد الشيخ أحمد

عبدالله بن زايد يؤكد دعم الإمارات لحل سياسي في اليمن

جدد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي التأكيد على دعم دولة الإمارات لجهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي في اليمن، والتزامها الداعم للشرعية بما يكفل عودة الأمن والاستقرار لليمن. وأكد سموه ضرورة تأمين وصول المساعدات الإنسانية إلى الشعب اليمني الشقيق.

والتقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أمس إسماعيل ولد الشيخ أحمد مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، وجرى خلال اللقاء - الذي عقد في ديوان عام الوزارة بأبوظبي - بحث تطورات الأوضاع في اليمن والجهود التي يقوم بها مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لحل الأزمة اليمنية، إضافة إلى جهود الإغاثة التي تبذل لإيصال المساعدات الإنسانية إلى اليمن.

ورحب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بزيارة إسماعيل ولد الشيخ أحمد، مؤكداً دعم دولة الإمارات لجهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي في اليمن وحرصها على تقديم الدعم والعون للأشقاء في اليمن.

وشدد سموه على الموقف التاريخي لدولة الإمارات تجاه دعم اليمن وشعبه والتزامها الداعم للشرعية بما يكفل عودة الأمن والاستقرار لليمن الشقيق وصون سيادته ووحدته. وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ضرورة تأمين وصول المساعدات الإنسانية إلى الشعب اليمني الشقيق. من جانبه أشاد إسماعيل ولد الشيخ أحمد بالدعم الذي تقدمه دولة الإمارات لليمن والمساعدات الإنسانية المتواصلة التي تحرص على إيصالها إلى الشعب اليمني. حضر اللقاء فارس محمد المزروعي مستشار في وزارة شؤون الرئاسة وسالم خليفة الغفلي سفير الدولة لدى اليمن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات