الحركة الجوية بمطار حمد في تراجع مستمر

تواصل التراجع في الحركة الجوية في مطار حمد الدولي مما يعكس التدهور السياحي وحالة التباطؤ في قطاع الطيران وفشل إجراءات الدوحة في تنشيط السياحة واستعادة الزخم في حركة الرحلات فضلاً عن تضرر «الخطوط القطرية» جراء إغلاق مطارات وأجواء الدول الرافضة لدعم الدوحة للإرهاب أمام «القطرية» والناقلات المسجلة في قطر.

وانخفض عدد القادمين إلى الدوحة 32% خلال يونيو الماضي مقارنة مع الشهر السابق عليه ليصل العدد في يونيو 2017 إلى نحو مليون شخص مقابل 1.6 مليون في مايو 2017.

وتزامن معها تراجع في عدد الطائرات القادمة إلى مطار حمد الدولي بنسبة 23% ليبلغ عددها 8.3 آلاف طائرة مقابل 10.8 آلاف طائرة خلال مايو.

كما انخفض حجم البضائع التي تحملها السفن القادمة إلى موانئ قطر 46% ليبلغ وزنها خلال يونيو 2017 نحو 2.7 مليون طن، مقارنة بنحو 5 ملايين طن خلال مايو 2017.

ولم يقف التأثير السلبي في قطر عند هذا الحد بل وصل إلى قطاعها العقاري الذي يعتبر من القطاعات المهمة، وذات التأثير الكبير في الناتج المحلي الإجمالي لقطر. وتراجع عدد العقارات التي تم بيعها إلى أدنى مستوياته الشهرية منذ بدء نشرها في أبريل 2014 ليبلغ عددها خلال يونيو الماضي 135 عقاراً مقابل 411 عقاراً في مايو ويسجل عددها تراجعاً 67% وهو الأعلى منذ بداية الإعلان عن عدد العقارات المباعة «شهر أبريل 2014».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات