مطالبة بالتدخل للإفراج عن المعتقلين السياسيين في قطر

حذّر الأمين العام لائتلاف دعم صندوق «تحيا مصر» طارق محمود من تردي أوضاع حقوق الإنسان داخل قطر، وطالب منظمات حقوق الإنسان الدولية بتسليط الضوء على ما يحدث من السلطة الحاكمة بقطر تجاه المعارضة القطرية.

وأكد في بيان، أنه منذ ما يقرب من شهر نشبت تظاهرات كبرى للمعارضين لسياسات أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني تحت عنوان «ثورة المظلوم على الظالم»، دعا إليها عدد كبير من أطياف المعارضة هناك كافة، ولكن تم التنكيل بهم واعتقال عدد كبير ومصيرهم مجهول حتى الآن.

وأشار محمود إلى أن «تميم أصابه الجنون، وأظهر الوجه الإرهابي القبيح تجاه شعبه، من خلال استخدام قوات تركية وعناصر الحرس الثوري الإيراني المنتشرين في ربوع قطر للتصدي لمعارضيه والتنكيل بهم من أجل الحفاظ على كرسيه».

وأضاف: «الحكومة القطرية قامت باعتقال وتعذيب العديد من المعارضين، من ضمنهم مواطنون مسنون، لمجرد اعتراضهم على إدارة تميم السيئة التي قطعت دولتهم بباقي الدول المحيطة».

وأكد محمود أن قطر خلال الفترة الحالية تشهد العديد من الاضطرابات والإضرابات العمالية نتيجة لتردي الوضع الاقتصادي، مشيراً إلى أن حجم تهديد حقوق الإنسان في قطر وصل إلى مرحلة اعتقال معارضين من منازلهم بسبب كتابتهم عبارة «ارحل» على جداريات لصورة تميم.

وطالب طارق محمود منظمة العفو الدولية بالتدخل وإصدار بيان رسمي بحجم الاعتقالات التي تمت في الآونة الأخيرة في قطر خارج إطار القانون، والتدخل الفوري للإفراج عن المعتقلين السياسيين في سجون تميم وتقديم كل الدعم القانوني والإنساني لهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات