إصابة فلسطينييْن وجندي إسرائيلي بمواجهات في الضفة

3 جرحى في غارات طيران الاحتلال على غزّة

شنّ طيران الاحتلال عدة غارات جوية استهدفت مواقع تابعة لحركة حماس في قطاع غزة، ما أسفر عن وقوع ثلاث إصابات وأضرار كبيرة، وفق مصادر أمنية وشهود عيان.

وقال مسؤول طبي في مستشفى الشفاء بمدينة غزة، إنّه وصل إلى المستشفى ثلاثة مصابين أحدهم مواطن يبلغ 26 عاماً، وهو في حالة خطرة جراء إصابته بشظية في الرأس إثر القصف الإسرائيلي على شمال غزة.

وأفاد مصدر أمني أنّ طيران الاحتلال نفّذ غارات استهدفت موقعين لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، ما أسفر عن ثلاث إصابات وأضرار جسيمة في المواقع والمنازل القريبة منها، مضيفاً أنّ طائرات إف 16 استهدفت بأربعة صواريخ موقع السفينة في منطقة السودانية شمال مدينة غزة، ما أحدث أضراراً وأدى إلى إصابة ثلاثة مواطنين في المنطقة السكنية القريبة من الموقع، وبصاروخين موقع فلسطين التابع أيضاً للقسام ونقطة مراقبة قريبة منه في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع.

بدورها، قالت حركة حماس إنه من غير المسموح أن تبقى غزة ساحة تجارب لأسلحة الاحتلال الإسرائيلي. وقال الناطق باسم حماس فوزي برهوم، إنّ تعمد القصف الهمجي لمواقع المقاومة في غزة تمادٍ وتجاوز خطير يتحمل العدو تبعاته كافة.

إصابات واعتقالات

في الأثناء، ذكرت مصادر فلسطينية، أنّ فلسطينييْن وجندياً إسرائيلياً أصيبوا في مواجهات بالضفة الغربية. ولفتت المصادر إلى أنّ مواجهات اندلعت بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال لدى اقتحامها مخيم الدهيشة للاجئين في بيت لحم، ما أدى لإصابة شابين بجروح لم تعرف طبيعتها بسبب اعتقالهما لاحقاً.

وأوضح جيش الاحتلال أنّ قواته أطلقت النار على فلسطينييْن هربا من الاعتقال خلال نشاط ليلي في مخيم الدهيشة، وتمّ إصابتهما واعتقالهما. وذكر الجيش أنه خلال إطلاق النار أصيب أحد جنوده بجروح متوسطة بنيران صديقة.

على صعيد متصل، أكد جيش الاحتلال أن قواته اعتقلت 25 فلسطينياً في مناطق متفرقة من الضفة الغربية بزعم أنّهم مطلوبون لأجهزته الأمنية. ووفق مصادر فلسطينية فإنّ الاعتقالات جرت في كل من رام الله وبيت لحم ونابلس والخليل إلى جانب قلقيلية وسلفيت وتضمنت اقتحام عدد من المنازل السكنية.

وأوضحت المصادر أنّ من بين المعتقلين والد وعم منفذ عملية طعن الشهر الماضي في مستوطنة حلميش في قرية كوبر شمال رام الله المصاب عمر العبد، والتي أدت في حينها إلى مقتل ثلاثة مستوطنين إسرائيليين.

اعتقال صحافيين

على صعيد آخر، وفيما اعتقلت أجهزة الأمن الفلسطينية في الضفة الغربية أربعة صحافيين فلسطينيين بتهمة تسريب معلومات حساسة، وفق ما أكّد مسؤول أمني فلسطيني، دانت نقابة الصحافيين الفلسطينيين الاعتقال الذي وصفته بأنّه هجمة مبرمجة على حرية العمل الصحافي، ومس خطير بحرية الرأي والتعبير والحريات العامة. ودعت النقابة الأجهزة الأمنية إلى الإفراج الفوري عن الصحافيين المعتقلين.

بدوره، أعرب المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان عن بالغ قلقه إزاء اعتقال الصحافيين الخمسة، محذراً من الاستخدام التعسفي لنصوص القانون أو تلفيق التهم من أجل النيل من الخصوم السياسيين، لما لذلك من تبعات خطيرة على النظام القانوني والحقوق والحريات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات