أبناء اللاجئين السوريين في المخيم الإماراتي الأردني يحرزون معدّلات نجاح مشرّفة

أشاد إداريون ومسؤولون في جامعة الزرقاء الأردنية الخاصة، بالمعدلات التراكمية المرتفعة التي حصل عليها أبناء اللاجئين السوريين بالمخيم الإماراتي الأردني في مريجيب الفهود الدارسين فيها.

جاء ذلك أثناء زيارة مدير المخيم مبارك محمد الخييلي للجامعة، حيث اطلع على معدلات الطلبة الذين تتكفل بدراستهم هيئة الهلال الأحمر الإماراتي. وأكّد الخييلي خلال اجتماعه مع الطلبة، أهمية التواصل والتكامل بين إدارتي المخيم والجامعة والتعاون بهدف رفع مستوى أداء الطلبة وتحقيق مردود العملية التربوية.

وتبادل الخييلي مع الطلبة الرأي والمشورة في بعض الأمور التربوية والتعليمية واستمع لملاحظاتهم ومطالبهم، مشيراً إلى أهمية متابعة الأداء الدراسي.

وأضاف: «نحن كإدارة للمخيم وكهلال أحمر نهتم بأبناء اللاجئين السوريين في المخيم ونعتبرهم أبناءنا ولهم حق علينا بمتابعة دراستهم وتوفير احتياجاتهم، وذلك بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة حثيثة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي».

من جهته، أشاد رئيس جامعة الزرقاء الخاصة بالوكالة د.بسام الحلو، بأداء الطلبة اللاجئين السوريين من أبناء المخيم قائلاً: «ما علمته من مدير القبول والتسجيل لدينا بالجامعة أن الطلبة الدارسين على حساب منحة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في جامعة الزرقاء معدلاتهم عالية جداً، وهذا الأمر يشرفنا، تربطنا علاقات جيدة للغاية مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، حيث يدرس لدينا مجموعة من الطلبة».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات