التحالف العربي يدمر معسكراً سرياً جنوبي صنعاء

عملية عسكرية واسعة لتطهير تعز من الانقلابيين

Ⅶ عناصر المقاومة خلال احتفالهم بانتصاراتهم الميدانية | تصوير:علي جعبور

دمرت مقاتلات التحالف العربي معسكراً تدريبياً للمخلوع في مسقط رأسه جنوب صنعاء فيما بدأ الجيش اليمني عملية عسكرية واسعة لتحرير بقية المناطق الغربية لمدينة تعز.

وذكرت مصادر عسكرية أن مقاتلات التحالف استهدفت معسكراً تدريبياً سريا يديره ابن شقيق الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح في مديرية سنحان وأدت إلى مقتل قيادات عسكرية كبيرة موالية له.

وتزامنت هذه العملية مع اشتداد المواجهات في مديرية نهم التي تعد البوابة الشرقية للعاصمة صنعاء، وخلفت عددا من القتلى والجرحى من الميليشيات الانقلابية بينهم قيادات ميدانية.

وأوضحت المصادر ذاتها أن مقاتلات التحالف العربي دمرت مخزن أسلحة كبير لميليشيات الحوثي وصالح في جبل ظفار جنوب غرب العاصمة صنعاء، بينما أفاد شهود عيان وقوع سلسلة انفجارات سمعت في أرجاء صنعاء، واشتعلت النيران في المخزن بعد تعرضه للقصف بعدة غارات الليلة قبل الماضية.

خسائر فادحة

وفِي شبوة، ذكرت مصادر عسكرية أن قوات الجيش اليمني خاضت معارك ضارية مع ميليشيات الحوثي في جبهة بيحان.

ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة عن قائد كتيبة الحزم العميد أحمد العقيلي القول «إن الميليشيات الانقلابية تكبدت خسائر فادحة إذ قتل وجرح أكثر من 18 مسلحا بينهم قيادات».

وأضاف أن طيران التحالف العربي شن غارات جوية على خلية تابعة للميليشيات الانقلابية في بيحان، حيث قتل عناصر الخلية بمن فيهم قيادي كبير كان يقوم بزيارات ميدانية لجبهات القتال.

وحسب العقيلي نشبت خلافات حادة بين مشرفي الحوثي والمسلحين التابعين للمخلوع في جبهة بيحان وصلت حد التصفية الجسدية لعناصر كبيرة في صفوف الحرس الموالي للمخلوع إلى جانب أربعة آخرين. وأكد العقيلي أن العمليات العسكرية مستمرة في جبهة بيحان وفق إستراتيجية عسكرية مرسومة تهدف إلى تحرير ما تبقى من المديرية وصولاً إلى تحرير واستعادة الدولة اليمنية وتحرير ما تبقى من الوطن تحت سيطرة الميليشيات الانقلابية.

عملية واسعة

وعلى صعيد متصل، بدأ الجيش اليمني أمس عملية عسكرية واسعة لتحرير بقية مناطق غرب مدينة تعز.

وقالت مصادر ميدانية إن الجيش يحقق تقدما في وادي حذران ووادي حنش ومدرات وحارة الجزارين. وأن العملية انطلقت بمشاركة الشرطة العسكرية، وتهدف إلى استكمال تحرير الجبهة الغربية وتأمين المناطق المحررة.

قصف ومواجهات

أما في صعدة، أفادت مصادر عسكرية عن تعرض عدة مناطق حدودية لقصف بعشرات الغارات، حيث استهدفت طائرات التحالف منصات إطلاق صواريخ للميليشيات في منطقة باقم الحدودية ومواقع وتجمعات لعناصر الميليشيات في مناطق الثعبان ومريصعة والسداد وكتاف.

وفي حجة، قصفت طائرات التحالف العربي بأكثر من 15 غارة مواقع وأهدافاً متفرقة للميليشيات الانقلابية جنوبي منطقتي حرض وميدي، حيث تدور مواجهات عنيفة بمختلف الأسلحة بين قوات الجيش الوطني اليمني والميليشيات الانقلابية.

بالمقابل، اعلنت وزارة الدفاع اليمنية إصابة قائد معركة تحرير معسكر خالد حمدي الصبيحي واكدت تقدم قوات الجيش في المدخل الغربي لمدينة تعز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات