دعم

واشنطن تتجه لنشر قوات إضافية في اليمن لمواجهة القاعدة

كشفت تقارير أميركية عن أن وزارة الدفاع الأميركية «البنتاغون»، لم تستبعد إرسال المزيد من القوات الأميركية إلى اليمن خلال الأسابيع المقبلة، معتزمة تصعيد القتال في البلاد.

وأضافت التقارير أن ذلك يأتي بعد أيام من مشاركة الولايات المتحدة في هجوم ضد القاعدة في جنوب محافظة شبوة، حيث أكد «البنتاغون» أنه تم نشر عدد صغير من القوات البرية في اليمن لعملية مستمرة ضد تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية.

وكان «البنتاغون» أعلن الجمعة الماضي، أن قوات خاصة أميركية تساعد القوات اليمنية وقوات التحالف في عملياتها ضد تنظيم القاعدة في اليمن.

وقال الناطق باسم «البنتاغون»، الكابتن جيف ديفيس، إن الهدف من هذه العمليات التي تجري بشكل رئيسي في محافظة شبوة، حيث ينشط التنظيم بشكل خاص، هو تدمير «قدرة القاعدة على شن عمليات إرهابية». وتعتبر الولايات المتحدة هذا الفرع الأكثر خطراً بين شبكات القاعدة. وتضاعفت غارات الطائرات من دون طيار منذ أشهر بدعم من العمليات الميدانية بعد وصول الرئيس دونالد ترمب في يناير إلى البيت الأبيض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات