السعودية: موقفنا ثابت من الأزمة السورية

أطفال يتلقون المساعدات في دوما | رويترز

أكدت السعودية أمس أنها لم تغير موقفها الثابت من الأزمة السورية، خاصة تمسكها بأنه «لا مكان للرئيس السوري بشار الأسد» في مستقبل الحكم في سوريا.

وأوضح مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية «عدم دقة» ما نسبته بعض وسائل الإعلام لوزير الخارجية عادل الجبير.


وأكد المصدر «موقف المملكة الثابت من الأزمة السورية، وعلى الحل القائم على مبادئ إعلان جنيف 1 وقرار مجلس الأمن رقم 2254، الذي ينص على تشكيل هيئة انتقالية للحكم تتولى إدارة شؤون البلاد، وصياغة دستور جديد لسوريا، والتحضير للانتخابات لوضع مستقبلٍ جديدٍ لسوريا لا مكان فيه لبشار الأسد». كما أكد المصدر دعم المملكة للهيئة التنسيقية العليا للمفاوضات، والإجراءات التي تنظر فيها لتوسيع مشاركة أعضائها، وتوحيد صف المعارضة.


وأوضحت مصادر لـ«البيان» أن الهيئة العليا للمفاوضات بدأت بتشكيل لجان من أجل التحضير لمؤتمر «الرياض 2» الذي كشفت عنه الهيئة العليا للمفاوضات أول من أمس.


وقالت إن المؤتمر هذه المرة سيكون الشكل السياسي الأخير للمعارضة السورية بكل أطيافها السياسية والعسكرية، مشيرة إلى أن التشكيل الأخيرة سيتجاوز تقسيمات المعارضة السورية والمنصات التي شكلت جدلاً واسعاً في أوساط المعارضة السورية.


وبحسب المصادر ذاتها فإن مؤتمر «الرياض2» سينتهي بوثيقة سياسية وتشكيل معارض جديد مخول أن يقود العملية السياسية بالكامل مع النظام الـسوري، من أجل الوصل إلى الحل النهائي.


ولفتت المصادر إلى أن التسويات العسكرية الأخيرة في الغوطة الشرقية والجبهة الجنوبية وحمص، أكدت أن حل التهدئة العسكرية يمكن أن يقود إلى تسويات سياسية تتفق على شكلها المعارضة والنظام.

لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات