وثيقة مسرّبة: قطر تسهّل دخول رجال أعمال إيرانيين

فى خطوة جديدة للإمعان في استفزاز العرب، منحت الخارجية القطرية تسهيلات كبرى لرجال الأعمال والتجار الإيرانيين لدخول الدوحة. وسربت مواقع إلكترونية إيرانية وثيقة من الخارجية القطرية، تمنح رجال الأعمال الإيرانيين بصفة عاجلة تأشيرات دخول إمارة الإرهاب لمدة ستة أشهر، بعد أن دعا المسؤولون الإيرانيون أمير قطر تميم بن حمد لإصدار التأشيرات الخاصة للتجار من أجل رفع حجم التبادل التجاري، والتغلغل في الدوحة وزيادة عدد الشركات الإيرانية.

وبحسب الوثيقة الصادرة بتاريخ 27 يوليو الماضي، «وافقت قطر على إصدار تأشيرات الدخول لرجال أعمال إيرانيين بصفة عاجلة لمدة شهر قابلة للتمديد لمدة 5 أشهر أخرى بعد اجتياز الفحص الطبي».

وكان رئيس اللجنة الزراعية بغرفة التجارة الإيرانية، أحمد صادقيان، قد دعا في مقابلة مع صحيفة إيران الحكومية يونيو الماضي، قطر بإصدار تأشيرات للتجار الإيرانيين، وقال: «هناك صعوبة في إصدار تأشيرة الدوحة بالنسبة للتجار ورجال الأعمال».

ومنذ اندلاع الأزمة القطرية، سعت إيران للتقرب من إمارة الإرهاب لاستفزاز أطراف الأزمة ودول الرباعي العربي الداعية لمكافحة الإرهاب الممول من قطر، وحاولت التغلغل عبر تفعيل سلاح الاقتصاد، وإرسال قوات الحرس الثوري لحماية الأسرة الحاكمة في قطر «آل ثاني»، من أجل إيجاد موطئ قدم لها في الخليج العربي لتنفيذ أجندة مشبوهة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات