الغيثي: «العربي» القطري يخلط أوراق الرياضة بالسياسة

وجه نادي النصر خطاباً إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» للاستفسار حول المستجدات في قضية اللاعب خمينيز بعد انتهاء المهلة الزمنية التي منحت للنادي العربي القطري لتسديد كل المستحقات المالية نظير انتقال اللاعب إلى الفريق القطري.

وتم عقد اجتماع مساء أمس في قلعة العميد في هذا الجانب شهده محمد علي الغيثي عضو مجلس إدارة شركة كرة القدم المدير التنفيذي بالإنابة وعدد من ممثلي الشؤون القانونية في النادي للوقوف على آخر التطورات حول القضية والاستفسار عن رد العربي القطري الذي تواصل منذ أيام مع العميد من أجل المساومة على المبلغ وهو 700 ألف يورو ودفع نصف القيمة، إلا أن الرد جاء بالرفض التام من النصر والمطالبة بجميع الأموال.

وكان الاتحاد الدولي «فيفا» قد وقع عقوبات على العربي القطري قبل 10 أيام تضمنت فرض غرامة تصل إلى 80 ألف فرانك سويسري مع إلزام النادي القطري بتسديد جميع مستحقات نادي النصر على الفور، ومنح النادي القطري مهلة أقصاها 3 من أغسطس الجاري، إلا أن الرد القطري كان سلبياً ليتم إحالة الملف إلى اللجنة التأديبية في «فيفا».

وأكد محمد علي الغيثي أنه تم خلال الاجتماع مناقشة القضية والاستفسار من ممثل النادي في الخارج من أجل معرفة رد «فيفا» وتحديداً لجنة الانضباط تجاه القضية التي ستتخذ القرار المناسب خلال الأيام المقبلة بعد انتهاء عطلة نهاية الأسبوع في سويسرا. وأشار الغيثي إلى أنه وفق المعطيات الحالية، فإن العربي القطري يتعامل مع القضية من منظور سياسي، وكان حري به الابتعاد عن خلط أوراق الرياضة بالسياسة.

مضيفاً أن النصر يطالب بحقه الكامل وفق منهجية رياضية واضحة. ونوه الغيثي إلى أنه تم الرد بصورة مباشرة على العربي القطري مطلع أغسطس الجاري برفض التنازل عن أي مبلغ مالي مهما كانت المبررات التي تحجج بها النادي القطري بأنه على وشك الإفلاس بينما يتم التعاقد في الوقت نفسه بمبالغ مالية كبيرة مع 5 لاعبين تم ذكر أسمائهم بالتحديد في خطاب النصر الموجه إلى العربي القطري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات