الهلال الأحمر يوزّع مساعدات إنسانية في حضرموت

وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مساعدات إنسانية عاجلة على مرضى الفشل الكلوي والأورام السرطانية وذوي الإعاقة بمديرية عتق عاصمة محافظة شبوة اليمنية، وذلك في إطار الحملة الإنسانية التي أطلقتها الهيئة حديثاً بالمحافظة والجهود الإغاثية التي تبذلها دولة الإمارات على أكثر من صعيد لمساعدة الأشقاء في اليمن، والتخفيف من معاناتهم لتحسين ظروفهم المعيشية والاقتصادية.

وقال رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي بمحافظة شبوة محمد المهيري، إن المساعدات الغذائية شملت المرضى الذين يتلقون جلسات العلاج الكيميائية بمركز معالجة الأورام السرطانية ومرضى الفشل الكلوي بمركز غسيل الكلى، علاوة على ذوي الإعاقة الذين يتلقون التعليم والعلاج الطبيعي بمركز رعاية وتأهيل المعاقين، مشيراً إلى أن هذه المساعدات تأتي من أجل تلبية احتياجات الحالات الإنسانية التي تعاني أمراضاً مزمنة ولمد يد العون لأسر المرضى.

وأكد المهيري حرص الهيئة على مواصلة تنفيذ هذه المشاريع الإنسانية وإدخال المساعدات الإغاثية لتصل إلى كل المواطنين المحتاجين في مختلف مديريات محافظة شبوة في ظل الظروف العصيبة، التي تمر بها اليمن تجسيداً لروح الأخوة بين أبناء البلدين.

من جهتهم، أشاد مسؤولو مديرية غيل باوزير بالدور الكبير الذي تضطلع به هيئة الهلال الأحمر لتحسين الخدمات الضرورية إلى جانب تدفق القوافل الإغاثية الى أهالي حضرموت مؤكدين أن دولة الإمارات درجت وبشكل متصل على تقديم كم كبير من المساعدات الإنسانية في حضرموت والمحافظات الأخرى لإعادة الابتسامة إلى وجوه الأطفال والنساء.

وأعرب عدد من المستفيدين من مساعدات الهلال في مديرية غيل باوزير ، عن شكرهم للهيئة على ما قدمته من مساعدات إغاثية لتخفيف معاناتهم بدورهم أعرب المستفيدون من المساعدات عن عظيم شكرهم وخالص تقديرهم وامتنانهم لدولة الإمارات حكومة وشعباً على هذه المبادرة الإنسانية.

كما وزعت الهيئة مساعدات إغاثية جديدة على ذوي الاحتياجات الخاصة والأسر الفقيرة وذوي الدخل المحدود بمنطقة غيل عمر بمديرية ساه بمحافظة حضرموت. ووزعت الهلال الاحمر السلال الغذائية على أهالي مديرية غيل باوزير.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات