نتنياهو يتفاخر بدعم الاستيطان بـ 1100 وحدة جديدة

مستوطنون قرب موقع حجر الأساس للحي الجديد في مستوطنة بيتار عيليت في الضفة | أ.ف.ب

تفاخر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس بأنه «لم يسبق أن قامت أي حكومة إسرائيلية بمثل ما تقوم به» حكومته لصالح الاستيطان، خلال وضعه حجر الأساس لحي جديد في مستوطنة بيتار عيليت في الضفة الغربية المحتلة التي يقيم فيها نحو 50 ألف مستوطن.

وقال نتنياهو في حفل أقيم في المستوطنة لليهود المتطرفين جنوب القدس متحدياً العالم الذي يعتبر الاستيطان غير شرعي «لا توجد أي حكومة قدمت للمستوطنات في أرض إسرائيل أكثر من الحكومة التي أقودها».

ووضع نتنياهو حجر الأساس لبناء حي استيطاني جديد سيضم 1100 وحدة سكنية ستبنى على أراضٍ فلسطينية خاصة غرب بيت لحم. وهذه أول مرة يشارك فيها نتنياهو في حفل لتوسيع مستوطنة منذ توليه رئاسة الحكومة عام 2009.
وأكد نتنياهو «نعمل بحماس من أجل الاستيطان» مؤكداً أن السلطات الإسرائيلية بدأت العمل «بسرعة من أجل إقامة مستوطنة عميحاي» والتي ستكون أول مستوطنة جديدة في الأراضي الفلسطينية منذ ربع قرن.
وستؤوي المستوطنة الجديدة نحو 40 عائلة خرجت من مستوطنة عشوائية تعرف باسم «عمونا» في الضفة الغربية تم إخلاؤها بأمر من المحكمة في فبراير الماضي لكونها مبنية على أراضٍ فلسطينية خاصة. ونددت السلطة الفلسطينية بخطوة بناء الحي الاستيطاني. وأكدت أن الحكومة الإسرائيلية تدمر حل الدولتين.

لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات