عزل قطر كشف التنظيمات الإرهابية في اليمن

انتصار كبير للشرعية اليمنية على الإرهاب بإسناد إماراتي

مقاتلون من الشرعية اليمنية على إحدى جبهات القتال في مأرب | أرشيفية

نفذت قوات النخبة اليمنية وبإسناد كبير من القوات المسلحة الإماراتية والأميركية أمس عملية نوعية وكبيرة ضد تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية والمنتشر في محافظة شبوة، وحققت فيها انتصاراً كبيراً، حيث قامت بتأمين المدن الرئيسة الخمس في المحافظة.

وصرح مصدر مسؤول في القوات المسلحة لدولة الإمارات أنه منذ صباح أمس تحركت القوات اليمنية وقوات النخبة اليمنية وبإسناد إماراتي - أميركي من مواقعها لدحر عناصر التنظيمات الإرهابية وخاصة تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية والذي عاث فساداً في البلاد والعباد، حيث استغل هذا التنظيم الظروف التي كانت تمر بها محافظة شبوة وقام بالانتشار فيها خاصة بعد الهزائم التي مني بها أثناء عمليات قوات التحالف في مكافحة الإرهاب بمحافظة المكلا خلال العام الماضي.

وأوضح المصدر أن هذه القوات قوبلت بترحيب شعبي عارم عند مرورها بمدن وقرى المحافظة، ما أجبر عناصر التنظيم الإرهابية على الهرب والفرار من هذه المدن والبحث عن ملاذات آمنة في المحافظات الأخرى، وقد قامت القوات بتأمين المدن الرئيسة (عزان، عتق، العقلة، جبان والحوطة) كما قامت بتمشيط القرى والوديان بغرض طرد هذه العناصر المخربة التي أجبرت شعب المحافظة على العيش في خوف ورعب أثناء سيطرة هذه التنظيمات على محافظة شبوة.

وكانت قوات التحالف العربي وبواسطة القوات الإماراتية عملت خلال الفترة الماضية على تدريب وتأهيل وتجهيز وإعداد قوات النخبة اليمنية من قبائل محافظة شبوة، حيث تم جمع مجندين من عدة قبائل وتوجيههم لمعسكرات التدريب المخصصة التي قامت بتأهيل عناصر النخبة الشبوانية على مهارات استخدام الأسلحة والآليات، الأمر الذي برزت نتائجه بشكل واضح خلال العملية التي نفذتها هذه القوات اليوم في محافظة شبوة.

 

وقال خبراء عسكريون إن الجماعات الإرهابية في اليمن بدأت تتلاشى ويتراجع نفوذها بعد التعامل مع ملف التدخل القطري في اليمن، وتوقعوا أن تبسط قوات الشرعية اليمنية سيطرتها على شبوة بالكامل خلال أيام. وأضافت أن عزل قطر من الدول الداعية لمكافحة الإرهاب ساهم بشكل فعال في انكشاف التنظيمات التي ترعاها قطر ما يسهل القضاء عليها.

لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات