محمد الغيثي: النصر لن يتنازل عن مستحقاته من العربي القطري

■ خيمينيز لاعب النصر سابقا | البيان

يواجه نادي العربي القطري عقوبات كبيرة، بعد انتهاء مهلة السداد التي حددتها لجنة العقوبات بالاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» للنادي القطري على خلفية الأموال المستحقة عليه لنادي النصر نظير انتقال اللاعب لويس خمينيز العام الماضي، والبالغة قيمتها 700 ألف يورو، فضلاً عن الغرامة الأخيرة التي فرضتها لجنة العقوبات بالفيفا البالغة 80 ألف فرانك سويسري ما يعادل «70 ألف يورو».

وقال محمد علي الغيثي عضو مجلس إدارة شركة النصر لكرة القدم المدير التنفيذي بالإنابة، إنه تم استلام رسالة من نادي العربي القطري أخيراً تتضمن طلب إمكانية سداد نصف المبلغ المستحق من صفقة انتقال اللاعب خمينيز، بسبب وجود أزمة مالية كبيرة في النادي القطري، واقترابه من الإفلاس.

وأضاف الغيثي أنه تم الرد بخطاب قانوني وصريح بتمسك العميد بكافة حقوقه المالية وعدم التنازل بأي مبلغ، مبدياً دهشته حيال الطلب القطري رغم قيامه بإجراء تعاقدات جديدة مع عدد كبير من اللاعبين، الأمر الذي يحتاج إلى سيولة مالية.

ولفت الغيثي إلى أن النصر سيرسل خطاباً إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» للاستفسار عن الخطوات المقبلة والإجراءات المترتبة بحق النادي القطري بعد انتهاء المهلة وعدم سداد المستحقات للنصر، مشيراً إلى أن تأخر العربي القطري قد يترتب فرض مزيد من العقوبات طبقاً للوائح لجنة العقوبات في «فيفا»، تتمثل في منع النادي القطري من المشاركة في البطولات الدولية.

وأكد الغيثي أن النصر سينتظر رد الاتحاد الدولي «فيفا» بخصوص القضية، ولن يتنازل عن مبلغ الـ 700 ألف يورو، مضيفاً أن التأخر فرضتها لجنة العقوبات بالفيفا البالغة 80 ألف فرانك سويسري ما يعادل «70 ألف يورو».

من جانبه، أكد المستشار صالح العبيدلي، المحكم الرياضي لدى محكمة التحكيم الرياضي «كاس»، أن النادي القطري مقبل على عقوبات أكبر في حال المماطلة والتأخر في عملية السداد، منها خصم النقاط وهبوط الفريق إلى دوري الدرجة الثانية.

وأضاف العبيدلي أن العقوبة تطبق بشكل فوري بعد انتهاء مهلة السداد، والغرامة المالية قابلة للزيادة أيضاً في حال تأخر السداد عن الموعد المحدد، مشيراً إلى أنه في حالة صدور الحكم النهائي وعدم استئناف العربي القطري، فإنه لا مهرب لديه من العقوبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات