يويفا: لا نقبل صفقات مشبوهة

أكد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» أمس أنه سيفحص تفاصيل صفقة الانتقال المحتملة للبرازيلي نيمار دا سيلفا إلى صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي لكي يقف على مدى توافقها مع قواعد «اللعب المالي النظيف»، مشيراً إلى أن النادي الباريسي لا يزال لديه وقت لكي يضبط أموره المالية.

ورفضت رابطة الدوري الأسباني «الليغا» امس استلام قيمة الشرط الجزائي المدرج في تعاقد نيمار مع برشلونة، حيث أكدت أنها لديها قناعة بأن باريس سان جيرمان يخرق قواعد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» وقوانين الاتحاد الأوروبي. وتبلغ قيمة الشرط الجزائي 222 مليون يورو (262 مليون دولار)، مما يجعل صفقة انتقال نيمار إلى باريس سان جيرمان هي الأغلى في تاريخ كرة القدم.

وكان شخصان قد توجها اليوم إلى مقر «الليجا» في العاصمة الأسبانية مدريد من أجل إيداع قيمة الشرط الجزائي، إلا أن المسؤولين هناك رفضوا استلام شيك بالمبلغ.

وقال أحد المتحدثين باسم «يويفا»: «سيقوم اليويفا بفحص تفاصيل صفقة الانتقال المحتملة للبرازيلي نيمار دا سيلفا إلى صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي لكي يقف على مدى توافقها مع قواعد اللعب المالي النظيف، وهو ما يعد جزءاً من الرقابة التي يمارسها مع الأندية التي تخضع لقاعدة اللعب المالي النظيف».

وأضاف: «انتقال نيمار إلى باريس سان جيرمان سيكون له تأثيره على الوضع المالي للنادي طوال عدة سنوات، ولكن تأثير هذه العملية لا يمكن التكهن به مبكراً وخاصة أن باريس سان جيرمان يمكنه أن يبيع بعض اللاعبين مقابل مبلغ مالي كبير، ولذلك سنقوم بعمل حساباتنا في النهاية وسنتأكد من احترامهم للقواعد». وتعتبر قاعدة اللعب المالي إحدى أدوات الرقابة التي أقرها اليويفا في 2011 حتى لا يكون هناك لدى الأندية ديونا معلقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات