زيارة

القاهرة تدعو إلى استئناف اجتماعات لجنة سد النهضة في أقرب وقت

أكّد وزير الخارجية المصري سامح شكري، أهمية استئناف اجتماعات اللجنة الفنية الثلاثية الخاصة بسد النهضة الإثيوبي في أسرع وقت، لضمان الانتهاء من الدراسات التي تقوم بها المكاتب الاستشارية في أقرب فرصة ممكنة. جاء ذلك خلال رئاسة الوزير شكري الذي يزور الخرطوم حالياً، وفد مصر في لجنة المشاورات السياسية مع الجانب السوداني برئاسة إبراهيم غندور وزير الخارجية السوداني، وفق ما أفاد الناطق الرسمي باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد، أمس.

وقال الناطق في بيان صحافي إن الاجتماع تناول سبل تطوير العلاقات الثنائية، فضلاً عن مناقشة عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك. ووفق الناطق، أكد شكري خلال الاجتماع، أهمية عقد اجتماعات لجنة المشاورات السياسية بصورة دورية بما يعكس خصوصية وعمق العلاقات الثنائية وتطلع مصر لتطويرها في كافة المجالات، مشيراً إلى الدور المهم للجان الفنية المتخصصة بين الجانبين في تذليل كافة العقبات أمام تطوير العلاقات الثنائية، وبما يمهد لانعقاد اللجنة العليا المشتركة على المستوى الرئاسي في أكتوبر المقبل.

وأشار الناطق إلى أن الوزيرين ناقشا خلال الاجتماع العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين ونتائج أعمال اللجان الفنية المتخصصة بين البلدين، كما تناول الاجتماع التعاون الثنائي في المجال الأمني ومكافحة الإرهاب، وأهمية العمل على احتواء التصعيد الإعلامي السلبي وتفعيل توقيع ميثاق شرف إعلامي بين الجهات المعنية في البلدين.

ولفت المتحدث إلى أن الوزير شكري تناول قمة حوض النيل التي عقدت، أخيراً، في أوغندا ونتائجها، مؤكداً أن مصر سوف تعمل على التحضير لقمة حوض النيل العام المقبل، متطلعاً لدعم الجانب السوداني في هذا الصدد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات