إبادة

 

أكدت لجنة الأمم المتحدة لتقصي الحقائق في سوريا أمس، بأن تنظيم داعش لا يزال يرتكب إبادة جماعية بحق الأقلية الإيزيدية في العراق بعد ثلاث سنوات، لكن العالم لا يزال متقاعساً.

وأضافت اللجنة: «الإبادة الجماعية مستمرة رغم التزام الدول، بمنع الجريمة ومعاقبة المجرمين». وأوضحت «آلاف الرجال والصبية من الإيزيديين ما زالوا مختفين والتنظيم يواصل تعريض نحو ثلاثة آلاف امرأة وفتاة في سوريا لعنف مروع، يتضمن الاغتصاب والضرب الوحشي يومياً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات