وزراء إعلام الدول الداعية لمكافحة الإرهاب يؤكدون أهمية التصدي لخطاب الكراهية الذي ترعاه قطر

أكد وزراء الإعلام في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية أهمية التصدي للحملات الإعلامية الداعية لخطاب الكراهية الذي ترعاه قطر.. مشيرين إلى ضرورة استمرار التنسيق الإعلامي المشترك لمواجهة التطرف بشتى أنواعه.

كما أكدوا الرفض القاطع للدعاوى الموجهة لـ " تسييس الحج " والزج بهذه الشعيرة الدينية لخدمة أهداف سياسية مغرضة.

وأشار بيان صدر - في ختام اجتماعهم الذي عقد بجدة اليوم - إلى الدور العظيم الذي قامت به المملكة العربية السعودية على مدى التاريخ في خدمة الحجاج ورعايتهم وتسهيل أداء المناسك لجميع المسلمين.

وفيما يلي نص البيان : " اجتمع أصحاب المعالي وزراء الإعلام للدول الداعية لمكافحة الإرهاب اليوم في جدة.. وقد تناول الاجتماع أهمية استمرار التنسيق الإعلامي المشترك لمواجهة التطرف والإرهاب بشتى أنواعه من خلال الوسائل الإعلامية المختلفة.

كما تطرق الاجتماع إلى أهمية التصدي للحملات الإعلامية الداعية لخطاب الكراهية الذي ترعاه حكومة قطر.

من جانب آخر.. أكد أصحاب المعالي الوزراء أن المملكة العربية السعودية على مدى التاريخ قامت بدور عظيم في خدمة الحجاج ورعايتهم وبذلت الجهود في تسهيل أداء مناسك الحج والعمرة لجميع المسلمين.. وعلى الرفض القاطع للدعاوى الموجهة إلى تسييس الحج والزج بهذه الشعيرة الدينية في خدمة أهداف سياسية مغرضة.

كما تناول الاجتماع مجموعة من المقترحات حول تعزيز العمل المشترك بما يخدم الجهود الدولية في مكافحة التطرف والإرهاب في العالم والعمل على محاربة خطاب الكراهية المدعوم من حكومة قطر .

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات