تميم إلى طهران محتفلاً بروحاني ويبدد الثروات في شراء المواقف

قطر تعترف بتأثير المقاطعة

 لمشاهدة ملف "خيانة قطر" بصيغة الــ pdf اضغط هنا

 

أقر أمير قطر تميم بن حمد بحدوث تأثيرات كبيرة على اقتصاد بلاده جراء الإجراءات التي اتخذتها الدول الداعية لمكافحة الإرهاب، واعترف تميم ضمناً وعلى خلاف ما يروج إعلامه خلال لقاء مع عدد من الوزراء، بتأثيرات إجراءات المقاطعة لبلاده، داعياً إلى ضرورة الاعتماد على النفس فيما يتعلق بالغذاء والدواء.

وفيما كشف التلفزيون الإيراني عن عزم تميم زيارة طهران السبت المقبل للمشاركة في تنصيب الرئيس حسن روحاني، جددت الدوحة النيل من منظومة مجلس التعاون الخليجي، لكن معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أكد عبر تويتر بمناسبة ذكرى احتلال الكويت أن تلك الأزمة أثبتت أن قوة المجلس دليل على البقاء والازدهار، مؤكداً التزام دولة الإمارات قيادة وشعباً بأمن الخليج العربي واستقراره.

ومع تغريدها خارج السرب لجأ «تنظيم الحمدين» الذي يدير البلاد فعلياً لشراء المواقف عبر تبديد ثروات البلاد، بعقد الصفقات التسليحية والتي كان آخرها صفقة بقيمة 5 مليارات يورو لشراء سبع قطع بحرية من إيطاليا. ووصف مراقبون تلك الصفقات بأنها تكشف أن التخبط القطري يزداد مع الوقت ويعكس الاضطراب في الموقف الرسمي، ويعمق القناعة بوجود خلافات في العائلة الحاكمة حول إدارة الأزمة وأسلوب الهروب إلى الأمام.

 

اقرأ أيضاً:

ــــ  بن جاسم مُدبر مؤامـرة تقسيم السعودية وخلق الفوضـى في البحرين

ـــ  صفقات الدوحة المليارية لشراء المواقف دليل فشل جديد

ــــ   القبيسي تستعرض إجراءات ردع قطر عن تمويل الإرهاب

ــــ    تميم إلى طهران.. اللعب علنـاً كـ «مخلـب قط» للتآمر الإيراني

ــــ    «خلايا عزمي» حاولت ضرب القوة الناعمة السعودية

ــــ    الهنود يهجرون قطر جراء «تنظيم الحمدين»

ــــ     إسرائيل وسيط خلافات الحمدين في 2013

ــــ     تميم يقطع طريق العودة أمام حمد بن جاسم

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات